لبنان: اضراب عام احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية

هلا أخبار – شهد لبنان اليوم الخميس، اضرابا شاملا واعتصامات احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والتراجع الكبير في سعر صرف الليرة اللبنانية.

وطالب المحتجون بتشكيل حكومة جديدة، وفق ما ورد في برنامج الدعوة الى الاضراب من قبل الاتحاد العمالي العام.

وشارك في الاضراب بعض الاحزاب المشاركة في السلطة وفي مقدمتها التيار الوطني الحر برئاسة النائب جبران باسيل، ومناصرو حركة امل برئاسة الرئيس نبيه بري والقطاعات العمالية بما فيها المصارف التي اقفلت ابوابها.

وقام المتظاهرون منذ الصباح بقطع الطرق عند مداخل العاصمة بيروت وعدد من المناطق.

وأشار رئيس الاتحاد العمالي بشارة الاسمر خلال اعتصام مركزي امام مقر الاتحاد، الى “ما نراه اليوم انهيار للمنظومات التربوية، والصحية، والبيئية والاقتصادية، والحد الأدنى للاجور الذي يعادل 30 دولارا، داعيا الى “التصدي لهذا الوضع بالتكافل من أجل الحفاظ على عمال لبنان وكل فئات الشعب اللبناني وهذا لا يتحقق الا بوجود حكومة انقاذ”.

وقال، “نحن لسنا دعاة إضرابات ولا ندعو لقطع الطرق، نحن بحاجة إلى علاج وتأليف حكومة”.

بدوره، نفذ الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل تحركا عند مدخل بيروت الشرقي.

واعلن رئيس الاتحاد مروان فياض في تصريح صحفي، ان “تحرك اليوم هو بداية لاعتصام شامل اذا لم تلب المطالب، خصوصا موضوع صرف سعر الدولار وعدم رفع الدعم عن المواد الغذائية”. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق