حمد يقود التدريب الأول للنشامى في الدوحة

هلا أخبار – قاد المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني لكرة القدم، المدرب عدنان حمد، الحصة التدريبية الأولى للنشامى في العاصمة القطرية الدوحة، تأهباً لمواجهة جنوب السودان عند الثامنة مساء الأثنين القادم على ستاد خليفة، في اللقاء التأهيلي لدور المجموعات من كأس العرب “فيفا 2021”.

وأجرى النشامى تدريبه مساء السبت 19 حزيران، على ملعب الأرسال، بحضور قائمة اللاعبين الـ29 المتواجدة في قطر، حيث أكد حمد في حديثه للفريق قبل انطلاق المران، أهمية تجاوز جنوب السودان وتأكيد التواجد في كأس العرب، باعتبارها بطولة قوية تشهد مشاركة نخبة المنتخبات في المنطقة.

وقال حمد للنشامى، يجب إغلاق صفحة التصفيات المشتركة والتركيز على هدف التأهل أمام جنوب السودان.. تواجد النشامى في الدور الحاسم المؤهل للمونديال أمر طبيعي، وهذا يضاعف من حجم الألم بعد توقف المشوار مبكراً، لكن علينا تجاوز هذه المرحلة والتركيز على التواجد في هذه النسخة الاستثنائية من بطولة كأس العرب.

في المقابل، يعقد المؤتمر الصحفي للمباراة عند الرابعة عصر الاثنين بحضور المدرب حمد وكابتن الفريق معتز ياسين، إلى جانب الاجتماع الفني بتواجد مدير المنتخب أسامة طلال، قبل أن يخوض النشامى تدريبه الأخير للقاء على ملعب جامعة قطر.

يذكر أن مواجهة النشامى وجنوب السودان ستشهد السماح بحضور (30%) من الجماهير على مدرجات ستاد خليفة، بقرار من اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي فيفا، مع اتخاذ كافة الإجراءات الصحية الوقائية في ظل الجائحة.

وتضم قائمة المنتخب الوطني في الدوحة اللاعبين: أحمد عبد الستار، معتز ياسين، عبدالله الفاخوري، محمود الكواملة، يزن العرب، أنس بني ياسين، رواد أبو خيزران، سعد الروسان، فراس شلباية، إحسان حدّاد، سالم العجالين، محمد الدميري، مهند خيرالله، أحمد ثائر، نور الروابدة، بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية، إبراهيم سعادة، محمد أبو زريق “شرارة”، علي علوان، أحمد عرسان، محمود مرضي، ياسين البخيت، عدي الصيفي، أحمد سمير، يوسف الرواشدة، بهاء فيصل، حمزة الدردور، يزن النعيمات.

يذكر أن الفائز من لقاء النشامى وجنوب السودان، سيتأهل مباشرة إلى دور المجموعات من بطولة كأس العرب بنسختها الاستثنائية هذا العام ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب المغرب، السعودية، والفائز من لقاء فلسطين وجزر القمر، حيث تقام البطولة بتنظيم مباشر من الاتحاد الدولي “فيفا”.

وتنطلق المنافسات الرسمية نهاية تشرين الثاني، قبل نحو عام من استضافة قطر لكأس العالم 2022، ما يعزز من أهمية المسابقة والتي تأتي كمحطة تحضير رئيسية لتنظيم المونديال.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق