إطلاق أول تطبيق إلكتروني لخدمة المزارعين

هلا أخبار – أطلق المركز الوطني للبحوث الزراعية ومنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، عبر تقنية الزوم، أول تطبيق إلكتروني لخدمة المزارعين تحتوي على معلومات زراعية متاحة لهم.

وثمن وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات دور المركز الوطني للبحوث الزراعية الذراع العلمي للوزارة بإطلاق هذا التطبيق الذي يعد سبقا تكنولوجيا في القطاع الزراعي ضمن تكريس الجهود العلمية مع الشركاء في تحقيق التنمية المستدامة ولاسيما الشريك الاستراتيجي منظمة “الفاو”. وقال الحنيفات إن التطور المستمر الذي يشهده العالم يتطلب من الجميع السير قدما لمواكبة هذه التطورات من خلال تكاثف الجهود الوطنية وتسخير التكنولوجيا الحديثة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي.

وأشار إلى أن المزارعين في مجتمعاتهم يستخدمون هواتفهم المحمولة للوصول إلى معلومات زراعية متخصصة قابلة للتنفيذ بدون تأخير، تنهض بالمجتمعات الريفية وتحسن من سبل معيشتها.

وبين أن إطلاق التطبيق يعتبر خطوة أولى ونواة أولى في تطوير القطاع، مؤكدا أنه سيكون نافذة للبدء بتطبيقات أخرى مشابهة لخدمة المزارعين بما ينسجم مع استراتيجية الوزارة الرامية لرقمنة القطاع، وتقديم خدمات تساعدهم على مجابهة التحديات بحيث يكون التطبيق منصة للتوعية والانذار المبكر للعديد من التحديات.

من جهته، أشار ممثل منظمة “الفاو” المهندس نبيل عساف، إلى أن جائحة فيروس كورونا المستجد أثبتت نجاعة واستشراف الدولة الاردنية ومؤسساتها لأهمية التحول الالكتروني الذي حقق انجازات عدة سهلت على المواطنين.
وبين أن المنصة ستعمل على تنمية الثقافة الزراعية لدى شرائح المجتمع كافة من خلال محتوى ثري يتم مراجعته وتحديثه دوريا بما يواكب التطورات والتكنولوجيا الحديثة بأفضل الأساليب المتابعة عالمياً لزيادة الإنتاج وتعظيم العائد الاقتصادي من النشاط بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

و أكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد، أهمية هذه المنصة لكونها أول منصة زراعية خدماتية متاحة للمزارعين بإجراءات سهلة، ويمكن تحميله بسهولة من متجر جوجل بلاي على الهواتف الذكية، مشيرا إلى ان التطبيق يوفر أيضا معلومات عن تنبؤات الطقس ومواعيد الزراعة والحصاد وغيرها، اضافة الى التواصل فيما بينهم.

وأوضح مساعد المدير العام – المدير الإقليمي الدكتور عبد الحكيم الوعر أن التطبيق جاء لرفد القطاع الزراعي بمعلومات تمكن المزارع من تطوير خبراته ما ينعكس إيجاباً على وضعه المعيشي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق