الشمالي: التّدريب المهنيّ يُشكلُ رافعةً للحد من البطالة

هلا أخبار – بحث مجلس إدارة مؤسّسة التدريب المهنيّ امس برئاسة وزير العمل يوسف الشمالي خطة المؤسّسة التطويرية السّاعية إلى تطوير منظومة التدريب المهنيّ.

وأكدّ رئيس المجلس وزير العمل يوسف الشمالي على أهمية دور المؤسّسة في تحقيق رُؤى وتطلعات جلالة الملك عبداللّه الثاني لدعم هذا القطاع التنمويّ الهامّ الذي يُساهم بشكلٍ كبير في تأهيل الشّباب وتمكينهم من الانخراط في سوق العمل المحليّ والأقليميّ، مشيراً إلى أنّ التّدريب المهنيّ يُشكلُ رافعةً وأداةً أساسية في الحدّ من مشكلة البطالة بين الشّباب.

وشدد الشمالي خلال الاجتماع على ضرورة الشّراكة مع القطاع الخاص ومواءمة مخرجات التدريب المهنيّ مع مُتطلبات سوق العمل، لافتاً إلى أنه يجري حالياً الإعداد لخطة تنفيذية لتشغيل الشباب تأخذ بعين الإعتبار كافة القطاعات التنموية لتعزيز توفير فرص العمل لهم.

وأكد الوزير على أهمية تحقيق التكاملية في العمل مع كافة الجهات والمؤسّسات التي يتشابه دورها مع مهام مؤسّسة التدريب المهنيّ، بهدف تعظيم كفاءة وفاعلية التدريب للفئات المستهدفة، وتحقيق طموحات وآمال الشباب في تأهيلهم وتمكينهم من الانخراط في سوق العمل.

ونوه الشمالي إلى ضرورة تضمين مؤشرات قياس أداء واضحة لكافة الخطط التنفيذية، وضرورة الإهتمام بتأهيل وتطوير مهارات المدربين في كافة معاهد المؤسّسة، لافتاً إلى أهمية تطوير البرامج التدريبية والاهتمام بقطاع الزراعة والإنشاءات خاصّة في ظل التعاون القائم بين المؤسسة مع نقابة مقاولي الإنشاءات الأردنيين.

بدوره استعرض مدير عام مؤسّسة التدريب المهنيّ المهندس زياد عبيدات، إنجازات المؤسّسة وخطتها التطويرية للأعوام 2020-2021 والتي تضمنت العديد من المحاور الساعية إلى تطوير مؤسّسة التدريب المهنيّ.

وشرح عبيدات امام المجلس الخطة التطويرية التي شملت محاور تطوير المنظومة التدريبية وما يشملها من بنية تحتية، واستحداث لمشاغل جديدة، وتطوير للبرامج والتخصصات، وتأهيل وتطوير للكادر الفنيّ، وتعزيز الشراكة مع جامعة الحسين التقنية من خلال تنفيذ مشروع +HTU، ومحور إدخال التدريب الافتراضي (virtual reality) في منظومة التدريب المهنيّ،  وأهمية مواصلة التحول الإلكترونيّ والتوجه نحو التدريب الإلكترونيّ في ضوء نجاح تجربة المؤسّسة الأخيرة في تفعيل ذلك.

وأكد على أهمية محور السلامة والصحة المهنية للقطاع الخاص، ومحور تعزيز الإبداع والريادة والابتكار وكذلك تغيير الصورة النمطية، وحوكمة المؤسّسة وفقاً للممارسات العالمية الفُضلى.

واطلع عبيدات المجلس على الإنجازات التي تمت في هذه المحاور والخطة التنفيذية للمرحلة القادمة، خاصة العطاءات المتعلقة بتطوير وتأهيل البنية التحتية والتجهيزات والمعدات، إضافة إلى استحداث تخصصات جديدة لمواكبة مهن المستقبل ومتطلبات سوق العمل الأردنيّ.

من جهته قدّم ممثل جامعة الحسين التقنية/ مؤسّسة وليّ العهد الدكتور موسى حبيب عرضاً مفصلاً عن مشروع +HTU والذي يتم تنفيذه بالتعاون والشراكة مع مؤسّسة التدريب المهنيّ في معهدي ذكور حكما وإناث إربد و الممول من بنك الإعمار الألمانيّ.

وقرّر المجلس خلال الإجتماع الذي حضره رئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الدكتور قيس السفاسفة الموافقة على تطوير معهد ماركا السياحي والمعاهد المتخصصة الأخرى التي تستوجب ذلك لتكون أكاديميات تدريبية متخصّصة تُساهم في تطوير المؤسّسة، مؤكداً على أهمية الرقمنة ومهن المستقبل في استحداث فرص عمل جديدة للشباب الأردنيّ.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق