المستشفيات الخاصة تحذر من ارتفاع أعداد طلبة الطب

هلا أخبار – حذرت جمعية المستشفيات الخاصة من ارتفاع اعداد طلاب الطب على مقاعد الدراسة؛ إذ تشير الأرقام إلى ان ما يزيد عن 21 ألف طالب أردني يدرسون الطب منهم 10 الاف طالب في الجامعات الأردنية وما يزيد عن 11 الف طالب يدرسون الطب خارج المملكة.

وطالبت الجمعية، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، بدراسة الملف بشكل يتناسب مع احتياجات القطاع وحتى لا يشهد بطالة بين الأطباء في المستقبل.

وبيّن رئيس الجمعية الدكتور فوزي الحموري أن المستشفيات الخاصة التعليمية توفر فرص الاختصاص للأطباء الخريجين وتقدم لهم التدريب الجيد تحت اشراف لجان علمية من خيرة الاستشاريين في مختلف الاختصاصات وتساعدهم على اجتياز امتحان الاختصاص في المجلس الطبي الأردني والعربي وهي ملتزمة بدفع رواتب وحوافز للأطباء المقيمين المتدربين لديها.

وأوضح أن المستشفيات الخاصة التعليمية تقوم باستيعاب اعداد من الأطباء المقيمين أكثر من المستشفيات الخاصة غير التعليمية وهذا يحملها أعباء مالية كبيرة، لافتا إلى أن المستشفيات الخاصة التعليمية تعتبر مشاركتها في هذه البرامج جزءا من مسؤوليتها الوطنية لتوفير فرص تدريب للأطباء الخريجين الجدد الذين تضاعفت اعداهم خلال السنوات الأخيرة ومع تراجع توفر فرص تدريب في الخارج.

وأكد الحموري تقديره للجهود الكبيرة التي يقوم بها الأطباء الأردنيون في تقديم خدمات طبية مميزة للمرضى والتي ساهمت في رفع اسم الأردن عاليا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق