الصفدي: الإرهاب يعتاش على “بيئات اليأس”

الصفدي يبحث ونظيره القبرصي تعزيز التعاون السياحي والتجاري

هلا أخبار – قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، إنه بحث ونظيره القبرصي كيفية التعاون لخدمة مصالح البلدين.

وأكد الصفدي، في مؤتمر صحفي مشترك اليوم الجمعة، أن البلدين تربطهما علاقات تاريخية عريقة وهي تتطور بشكل دائم.

وأشار إلى أن التطورات في المنطقة تنعكس مباشرة على البلدين، وأنهما معنيان بتحقيق الأمن والاستقرار، فضلا عن تجاوز التحديات لتحقيق تطلعات الشعوب.

وأضاف “اتفقنا على وضع خريطة طريق لتحقيق التقدم بعدد من المجالات بشكل ملموس؛ منها مجال التجارة والتعاون الاقتصادي والاستثماري والسياحي”.

ودعا قبرص والاتحاد الأوروبي إلى تصنيف الأردن كدولة خضراء، لما في ذلك من تنشيط للسياحة، حيث إن الأوضاع الوبائية في الأردن مستقرة ومنخفضة.

وأشار إلى أن الحوار تطرق إلى القضايا الإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، القضية الأساسية، مثمنا الموقف القبرصي الداعم لحل الدولتين على أساس الشرعية الدولية.

ونوه إلى جهد وكالة أونروا، بقوله “لا يمكننا الاستغناء عنها نظرا لدورها في خدمة اللاجئين”.

وقال “نريد منطقة مستقرة وآمنة وتتقدم تجاه حل الصراعات.. وسنستمر بالعمل من أجل الإسهام بحل الأزمات الإقليمية”.

وعن الأزمة السورية، أوضح الصفدي، أن الأزمة طالت ونسعى إلى تحقيق حل سياسي يحفظ وحدة البلاد ويهيء الظروف للعودة الطوعية للاجئين السوريين.

كما تطرق الصفدي إلى الأوضاع بالعراق، مجددا التأكيد على دعم الأردن للعراق والحكومة العراقية، مشددا على ضرورة تحييد العراق عن الصراعات الإقليمية.

ولفت الصفدي إلى أن الإرهاب لايزال خطرا قائما ولا نتسطيع الانتصار عليه إلا من خلال العمل الجماعي بمنهجية شموليا، ومن خلال حل الصراعات وبيئات اليأس التي يعتاش عليها.

وأكد أننا في المنطقة نعتمد بعضنا على بعض، مضيفا أنه ومن أجل تلبية طموحات شعوبنا لا بد من العمل معا لحل بؤر التوتر.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق