“صحة الطفيلة” تتوقع استلام مركز المنصورة الشهر المقبل

هلا أخبار – طالب مواطنون في مناطق المنصورة وحدّ والتين بمحافظة الطفيلة وزارة الصحة بتشغيل المركز الصحي الجديد الذي أقيم لخدمة المواطنين بديلا عن المركز القديم، مطالبين بالإسراع في توفير التجهيزات الطبية والمعدات والأثاث اللازم لاستقبال المرضى بهذا المركز الذي أنجزت مراحله كافة.

وقال المختار، علي الصوا، إن إقامة المركز الصحي الجديد جاء بناء على مطالبات سكان أحياء المنصورة وتلبية لاحتياجاتهم من خدمات الرعاية الصحية الأولية، سيما أن المركز الصحي الحالي يعاني من ضيق المساحة والبعد عن التجمعات السكانية.
من جهته، أوضح المواطن، خالد العجارمة، أن المركز الصحي الجديد يقع بالقرب من الشارع الرئيسي ووسط عدد من التجمعات السكانية، ما يسهم في تحسين الواقع الصحي في منطقة المنصورة ذات الكثافة السكانية.

وطالب بضرورة الإسراع في تسليم مبنى المركز إلى وزارة الصحة تمهيدا لتدشينه، وتجهيزه بالمستلزمات الطبية والإدارية اللازمة، التي تتسق مع التوجهات الحكومية لتطوير الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمواطنين.

وأكد أهالي المنصورة أن المركز شهد تباطؤا في تنفيذ مراحله نتيجة حزمة معيقات على مدى 5 سنوات، تمثل أبرزها في تدفق مياه الصرف الصحي إلى ساحات المركز الخارجية والقواعد الخرسانية.

وطالبوا بالإسراع في حل باقي المشاكل والمعيقات التي تسببت بتأخير عملية تسليم المشروع وإنجاز باقي متطلباته ومرافقه لرفع سوية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

بدوره، أوضح مدير الشؤون الصحية في الطفيلة، الدكتور خالد الخوالدة، أن وزارة الصحة لم تتسلم حتى الآن مشروع مركز صحي المنصورة الأولي من وزارة الأشغال العامة، متوقعاً أن يتم استلامه خلال الشهر المقبل بعد أن تم تعديل عدة نواقص في مرافق المركز.

وأشار الخوالدة إلى أن المركز الصحي الذي تبلغ مساحته 1150 مترا مربعا، سيسهم في تحسين الواقع الصحي والعلاجي للتجمعات السكانية المتاخمة له، لافتا إلى أن المشروع أنجز بتمويل من المنحة الخليجية بكلفة مليوني دينار، ويضم مبنى للعيادات وصالات انتظار وساحات لاصطفاف المركبات ومكاتب وغيرها من المرافق.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق