مدينة السلط الصناعية تقترب من إنجاز مرحلتها الأولى

هلا أخبار – اقتربت شركة المدن الصناعية من إنجاز المرحلة الأولى لمدينة السلط الصناعية، حيث بلغت نسبة الإنجاز على مستوى البنى التحتية 95 بالمئة، وعلى مساحة بلغت 238 دونما، من أصل مساحة المدينة الكلية البالغة 760 دونما.

وتعتبر مدينة السلط الصناعية من المشاريع الجديدة التي تنفذها الشركة، بالإضافة إلى مدينتي مأدبا والطفيلة الصناعيتين، لتعزيز روافد التنمية الاقتصادية والتنموية في هذه المحافظات.

وتقع المدينة الصناعية، على بعد 5 كيلومترات إلى الجنوب من مدينة السلط، وبمحاذاة طريق السلط الدائري الذي يصل المدينة بطريق السلط – يرقا، ويبعد حوالي 5ر1 كم عن المدينة، وطريق السلط وادي شعيب الشونة الجنوبية الذي يبعد 2 كم.

وقال مدير عام الشركة عمر جويعد، إن المرحلة الأولى شهدت استقبالا لافتا للاستثمار بالرغم من انها لم تفتتح رسميا بعد، مشيرا إلى أن 17 منشأة استثمارية من جنسيات عربية من أبرزها اماراتية ويمنية إضافة إلى الأردنية، باشرت أعمالها بالمنطقة، بحجم استثمار قارب 700 مليون دينار، استفاد منها ما يزيد عن 1060 موظفا معظمهم من الأردنيين.

وحول المزايا التي تقدمها الشركة للاستثمار بالمدينة، بين أن مجلس إدارة الشركة اقر عددا من التخفيضات على اسعار البيع والإيجار للأراضي والمباني الصناعية في مدينة السلط الصناعية، بحيث تشمل أول 15 مشروعا صناعيا في المدينة، ولأول خمسة دونمات في حال شراء الاراضي، وفي حال استئجار المباني الصناعية لغاية عشرة دونمات، مشيرا إلى استمرار هذه الحوافز لغاية خمس سنوات، ضمن شروط خاصة بالشركة، وضمن شروط محددة تتعلق بالعمالة، ونسبة الأردنيين منها، إضافة إلى القيمة المضافة، وذلك لضمان توجيه هذه الحوافز للمشاريع التي تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

وأضاف، أن مدينة السلط الصناعية تتمتع كما جميع المشاريع الصناعية الموجودة في المناطق التنموية المنضوية تحت مظلة شركة المدن الصناعية الأردنية، بمجموعة من الحوافز والإعفاءات الضريبية والجمركية حيث تبلغ ضريبة الدخل 5 بالمئة، شريطة تحقيق قيمة مضافة مقدارها 30 بالمئة، وبإعفاءات من الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات على المواد الأولية والمعدات والآلات والتجهيزات الداخلية من بناء وانشاء وتجهيز.

وأشار جويعد إلى أن هناك عوامل ومزايا إضافية عززت من البيئة الاستثمارية في المدن الصناعية سواء للمستثمر المحلي أو الأجنبي، حيث يحق للمستثمر الأجنبي تملك كامل المشروع دون وجود شريك ضمن أنشطة اقتصادية محددة، إضافة إلى حرية تحويل عوائد الاستثمار، وامكانية الاستفادة من الاتفاقيات التجارية التي وقعها الاردن مع العديد من الدول والتي من خلالها يستطيع المنتج المحلي الوصول إلى الأسواق العالمية بأفضلية مميزة.

وأكد أن شركة المدن الصناعية تستهدف استقطاب الصناعات التقنية والهندسية، الدوائية والكيماوية والبلاستيكية، والغذائية والنسيجية، والورقية والطباعة والتعبئة والتغليف، والخدمات اللوجستية للاستثمار بالمدينة، مشيرا إلى أنه تم طرح عطاءين، يتضمنان تنفيذ وإشراف مصانع نمطية جديدة في المدينة تلبية للطلب المتنامي على الاستثمار فيها.

ولتعزيز منظومة الخدمات في مدينة السلط الصناعية، لفت جويعد إلى أن الشركة باشرت بتنفيذ محطة تنقية مدينة السلط الصناعية، بعدما تم إحالة عطاء التنفيذ على إحدى الشركات المحلية المتخصصة، حيث تبلغ مساحة قطعة الأرض التي ستقام عليها المحطة 7 دونمات تقريباً، بحيث تتضمن أحدث الأجهزة المتطورة التي تواكب المواصفات العالمية لتنفيذ أدائها بأفضل المواصفات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق