إطلاق مشروع حكايات عمان الشفهي

هلا أخبار – أُطلق مساء الاثنين في حي المهاجرين / شارع خرفان مشروع ” حكايات عمان ” المقدم من معهد غوته الالماني بحضور نائب رئيس لجنة أمانة عمان الدكتور زياد الريحاني وسفيري ألمانيا وفرنسا لدى المملكة.

ومشروع حكايات عمان هو سلسلة قصصية تروي تاريخ المدينة على لسان سكانها وهي نتاج المشروع الثالث من سلسلة مشاريع إعتمدت منهجية التاريخ الشفهي لتوثيق تراث الأردن، وإتاحته كمصدر للمؤرخين وعلماء الاجتماع والعامّة.

وسيتم عرض القصص التي تم نشرها في حي المهاجرين من خلال ( كيو آركود ) بإستخدام الماسح الضوئي على الهاتف ثم الاستماع للقصة الخاصة بكل كود وتشمل عشر قصص هي (اكتشاف عمان، ذكريات الحي، زمن السيل، أثر إمرأة على جيل، ما قبل المدارس، أهل حي المهاجرين، أم الكل، ما بين الطب العربي والمستشفيات، تحديث مدنية، عيش وملح).

ويُعرف التاريخ الشفهي عمومًا بأنه تسجيل للمعلومات التاريخية وحفظها وتفسيرها بناءً على تجارب وآراء الرواة الشخصية.

وتروي “حكايات عمان” التاريخ الإجتماعي- الثقافي لحيّ المهاجرين وهو أحد أقدم أحياء عمان، وتحاكي روايات أهل الحي الشفهية التي خزنتها ذاكرتهم وتشكّلت في الحوار ما بين الرواة والباحثات في المشروع.

يذكر انه تم إنتاج سلسلة حكايات عمّان الصوتيّة من قِبَل كلٍ من المعهد الفرنسي في الأردن (IFJ) والمعهد الفرنسي للشرق الأدنى (Ifpo) والمعهد الثقافي الألماني في الأردن- معهد غوته، وبالشراكة مع المكتبة الوطنية الأردنيّة وأمانة عمّان الكُبرى، وبتمويلٍ من الصندوق الثقافي الفرنسي الألماني.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق