الزهير: أهمية تعزيز بنية الجودة بمجال معدات الوقاية

هلا أخبار – عقدت مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية، بالتعاون مع الجمعية الأميركية للفحص والمواد ASTM، اليوم الثلاثاء، ورشة عمل عبر تقنية الاتصال عن بعد، بعنوان المواصفات القياسية واستخدامها لتصنيع وفحص الكمامات الواقية لمواجهة الأمراض المعدية.

وتأتي هذه الورشة ضمن محور مواءمة المواصفات القياسية، وهو أحد أهداف المشروع الخاص بمعدات الحماية والوقاية الشخصية، الممول من قبل مؤسسة التمويل الدولية IFC، والذي قامت مؤسسة المواصفات والمقاييس بالعمل والمتابعة مع الجهات الدولية، لغايات تنفيذه لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت مدير عام المؤسسة، المهندسة عبير بركات الزهير، في كلمتها الافتتاحية، أهمية تعزيز البنية التحتية للجودة في مجال معدات الوقاية الشخصية، في ظل الظروف السائدة في العالم بسبب جائحة كورونا، مشيرة إلى دور المؤسسة في حماية صحة وسلامة المواطن والاقتصاد الوطني.

من جانبها، أكدت رئيسة الجمعية الأميركية للفحص والمواد، كاثرين مورغان، دور الجمعية الأميركية للفحص والمواد في إصدار المواصفات القياسية الخاصة بمعدات الوقاية الشخصية. ومن مؤسسة التمويل الدولية استعرضت وفاء عرنكي أهداف المشروع ومحاوره المختلفة، التي تغطي مواءمة المواصفات وتعزيز القدرات في مجال فحص معدات الوقاية الشخصية، ومنح الشهادات لغايات تطوير الصناعة الوطنية ودعم التصدير.

كما قام خلال الورشة الخبير الأميركي جفري ستول وهو رئيس مؤسسة الحماية الشخصية الدولية IPP-Inc، وخبير في اللجان الفنية الدولية المسؤولة عن إعداد المواصفات القياسية الخاصة بالكمامات الواقية، لأكثر من 37 عاماً، بتقديم محاضرة تضمنت تعريفاً بأصناف الكمامات المختلفة وخصائصها مع التركيز على الكمامات القماشية المستخدمة من قبل العامة Community masks.

وشارك في أعمال الورشة ما يزيد على 60 مشاركا، من الجهات الحكومية والفاحصة والمانحة للشهادات والمقيِّمين والصناعيين والتجار وممثلي الجامعات وعدد من المهتمين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق