الوهادنة: لا دليل بأن خلط المطاعيم يؤثر على “دلتا”

هلا أخبار – أكد مستشار رئيس هيئة الأركان المشتركة للشؤون الطبية العميد الدكتور عادل الوهادنة، أنه لا دلائل علمية حتى الآن، تفيد بأن خلط المطاعيم له إضافة نوعية على متحور كورونا الهندي (دلتا).

وقال في منشور له عبر حسابه الرسمي في “فيسبوك”، إن ما تجمع عليه البحوث المتوفرة بأن المتحور الهندي سيكون أكثر انتشارا ولكن شدة المرض ستكون خفيفة على المطعمين كاملا والملتزمين.

وأشار إلى أن عدد المصابين بالمتحور الهندي في إحدى المقطاعات الصينية الكبيرة كان فقط 170 شخصا، ولم يصَب المطعمين بحالات شديدة، مبينا أن من أصيب لم يكن مطعما.

وأضاف أن المطاعيم الصينية حالها حال غيرها، وذلك في إشارة إلى أن فعاليتها ضد المتحور الهندي أقل من فعاليتها ضد المتحور البريطاني، مستدركا قوله “لكنها مازالت توفر حماية كافية”.

ولفت إلى أنه من غير المتوقع ظهور موجة كورونا كبيرة في الولايات المتحدة، نظرا لارتفاع نسبة التطعيم، موضحا أنه قد يزيد انتشار الفيروس دون ازدياد العبئ على العناية الحثيثة ودخول المستشفيات والوفيات.

وقال إن الصراع غير الاخلاقي بين شركات الأدوية بدأ فعليا بالتأثير السلبي على مصداقية إجراءات التطعيم في بلدان كثيرة يغذيها نقل يتم على عجل ومجتزأ من قبل وسائل الإعلام، منوها بأن المصادر ذات المصداقية هي المصادر الرقابية غير المنحازة؛ كمنظمة الصحة العالمية ومؤسسة الغذاء الأميركية.

وأضاف “هذة ترجمة آمنة لخلاصة ما ينصحون به الدول لمعرفة أن الحصول على المطاعيم ليست بهذه السهولة وأن التنويع بالحصول عليها هي سياسة محمودة”.

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أطلقت إنذارًا آخر بشأن “متغير دلتا” سريع الانتشار شديد العدوى، قائلة “إنه يمكن رؤية بعض علامات انخفاض فعالية لقاح كورونا ضده”.

ونقل الوهادنة عن عالم الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية قوله؛ بأنه لوحظ انخفاض فعالية اللقاحات ضد “متغير دلتا” لكنها لا تزال فعالة في الوقاية من الأمراض الشديدة والوفاة.

وشدد على ضرورة تطعيم الجميع ضد كورونا باللقاحات المتوفرة في حالة دخول “متغير دلتا” للبلاد، “لأن هذا سيظل يحمينا وسيساعدنا في إيقاف الانتشار حتى لو ظهر”.

وأوضح أن نسبة العدوى في “متغير دلتا” تزيد بمقدار 50% عن المتحور البريطاني، مرجحا أنه قد يتفادى فعالية اي مطعوم او اصابة سابقة بشكل جزئي، مستندا بذلك إلى دراسة في اسكتلندا، بقوله إنه كان سببا في زيادة الدخولات بنسبة 50% ولكنها دراسة واحدة ومحدودة العدد”.

ونوه بأنه “متغير دلتا” أكثر انتشارا في الهند وبريطانيا، وأن خطورته على المطعمين بجرعتي اللقاح شبه معدومة حتى الآن.

وأضاف أن فعالية لقاح فايزر ضد “متغير دلتا” تصل إلى 80%، أما الجرعة الواحدة فتصل فعاليتها إلى 33%، محذرا من أن غير المطعمين كليا يعتبرون من ذوي المخاطر العالية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق