الغذاء والدواء: إجراءات رقابية لضمان جودة وسلامة زيت الزيتون الأردني

هلا أخبار – أعلن مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأستاذ الدكتور نزار محمود مهيدات أن الكوادر الفنية المختصة في المؤسسة أجرت فحوصات ميدانية ومخبرية ل 6700 عينة زيت زيتون للموسم 2020-2021 حيث أظهرت نتائجها أن 6.5% منها مغشوشة بمزجها مع زيوت نباتية أخرى، فيما أجرت خلال الموسم السابق 2019 – 2020 فحوصات مماثلة ل 7503 عينات زيت زيتون كان 11% منها مغشوشة،معزيًا الانخفاض الملموس في حالات غش زيت الزيتون إلى الإجراءات الرقابية والتوعوية المكثفة التي نفذتها المؤسسة بهذا الخصوص.

وأشار مهيدات إلى أن فرق الرقابة والتفتيش في المؤسسة نفذت وبالتعاون مع الجهات الأمنية المختصة ما مجموعه 594 زيارة تفتيشية لأماكن بيع زيت الزيتون خلال الموسم 2020-2021 نتج عنها تحويل 55 مخالفة إلى المدعي العام وإتلاف كمية من زيت الزيتون المخالف قدرت بنحو 17897 لتر، توزعت على النحو التالي 6600 لتر في إقليم الوسط ،1066 لتر في إقليم الشرق ،10176 لتر في إقليم الشمال بالإضافة الى 55 لتر في إقليم الجنوب، بالإضافة إلى مشاركة المؤسسة في الرقابة على المعاصر مع الجهات الرسمية المعنية وتتبع المؤسسة للصفحات والإعلانات التي تروج لزيت الزيتون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبما يكفل حماية المستهلك من بعض الإعلانات المضللة.

وأكد مهيدات على أن الإجراءات الرقابية والتوعوية المكثفة التي تنفذها المؤسسة تأتي حفاظا على صحة وسلامة المواطنين وعلى سمعة هذا المنتج الوطني التقليدي الذي بات يصدر إلى الكثير من الدول حول العالم ويحظى بسمعة متميزة في الأسواق التصديرية الاقليمية والعالمية لما يتمتع به من جودة ومطابقة لأعلى المواصفات والمقاييس المعتمدة.

وأضاف أن المؤسسة بادرت بتخصيص ختم حراري وملصقات خاصة لعبوات الزيت ( التنكات ) المفحوصة من قبل المؤسسة في معاصر زيت الزيتون كما أطلقت حملة ( افحص زيتك قبل ما يدخل بيتك ) في مختلف أنحاء المملكة من خلال فروعها والتي تشمل إجراء فحص أولي وسريع وفي حال ثبت غش العينة أو في حال الشك بالنتيجة يتم ارسال العينات الى مختبرات الغذاء.

وإلى جانب جهود المؤسسة الرقابية، أكد مهيدات على تركيز المؤسسة على الجانب التوعوي والإرشادي فيما يخص شراء زيت الزيتون وأفضل الممارسات المرتبطة بذلك من خلال عدد من المبادرات والحملات التوعوية والنشرات والمطويات.

وحول الإجراءات الفنية المتبعة في مختبرات الغذاء الرئيسية في مديرية المختبرات، بين مهيدات أنها تتولى مسؤولية توفير الإحتياجات السنوية لجميع مواد ومستهلكات كافة فحوصات زيت الزيتون سواء الفحص الأولي في الفروع أو الفحوصات في المختبر، مشيرًا إلى أن مختبرات المؤسسة معتمدة محلياً ودولياً لإجراء فحوصات زيت الزيتون ومجهزة بأحدث الأجهزة اللازمة ولديها فنيين مختصين من ذوي الخبرة والكفاءة وخبراء معتمدين ومدربين وحاصلين على شهادات من خلال امتحانات دولية تعقد سنوياً بالتعاون مع المجلس الأعلى لزيت الزيتون للفحوصات الحسية الخاصة بزيت الزيتون.

وأوضح مهيدات أن الكوادر المختصة في مختبرات المؤسسة تقوم بإجراء الفحص الفني للغش في زيت الزيتون وذلك عن طريق الكشف عن الأحماض الدهنية ونسبها ومطابقتها للقاعدة الفنية الخاصة بزيت الزيتون للكشف عن غش زيت الزيتون عند خلطه بزيوت نباتية أخرى وذلك باستخدام أجهزة مخبرية متطورة ومتخصصة، بالإضافة الى فحوصات الجودة والصلاحية والتي تشمل فحص البيروكسيد حيث يحدد هذا الفحص مدى حدوث التزنخ (التأكسد) في الزيت حيث إن ارتفاع نسبته تؤدي إلى تغير رائحة ونكهة الزيت وفحص نسبة الحموضة ويستخدم هذا الفحص للحكم على نوع زيت الزيتون وصلاحيته للإستهلاك البشري.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق