فلسطين النيابية: حماية القدس تستوجب موقفا برلمانيا عربيا إسلاميا

هلا أخبار –  أكد مشاركون خلال مؤتمر “الهاشميون والقدس تاريخ من الرعاية والحماية” الذي عقد في عمان الخميس على الدور الكبير الذي بذله الأردن على مر التاريخ دفاعاً عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية، إضافة إلى التضحيات الكبيرة التي سطرها الاردنيون دفاعاً عن القضية الفلسطينية والمدينة المقدسة.

وقال رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب محمد الظهراوي، إن مجالس النواب الأردن كانت دائماً واقفة الى جانب القضية الفلسطينية ولها مواقف مشرفة في حماية عروبة القدس من خلال قرارات اتخذت على مستوى المجالس محلياً وقرارات تم اتخاذها على المستوى العربي والدولي بمبادرة من البرلمان الأردني، مؤكداً دعم مجلس النواب الدائم للوصاية الهاشمية على المقدسات التي ورثها جلالة الملك عبدالله الثاني عن الاباء والاجداد من ملوك بني هاشم الاطهار.

وأضاف، أن لجنة فلسطين النيابية كانت دائماً فاعلة مع الاحداث في فلسطين والقدس الشريف وآخرها قضية حي الشيخ جراح واقتحامات المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى الحرب على الشعب الفلسطيني الشقيق في الضفة الغربية والقدس الشريف والداخل وقطاع غزة والتي سطر فيها أبناء الشعب الفلسطيني أروع البطولات أمام آلة حرب العدو المحتل.

بدورهم، أكد النائبان الدكتور فايز بصبوص وعماد العدوان التزام مجلس النواب في التصدي لجميع انتهاك سلطات الاحتلال في القدس الشريف ومواصلة دعم المقدسيين في دفاعهم عن قضية الأمة والمقدسات الاسلامية والمسيحية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف النائبان بصبوص والعدوان، أن مجلس النواب الأردني ومن خلال لجنة فلسطين النيابية حماية عروبة القدس والمحافظة على هويتها والتصدي لمحاولة المحتل في طمس تاريخ المدينة المقدسة يستوجب موقف برلماني عربي اسلامي.

من جانبه، استعرض الدكتور غازي الربابعة دور الجيش العربي التاريخي في الحفاظ على عروبة القدس.

وأشاد الربابعة بالتضحيات التي بذلها نشامى القوات المسلحة في المحافظة على عروبة القدس والتصدي بكل شجاعة وبسالة لكل محاولات العدو في مختلف المعارك، حيث مزج دمج الجندي الأردني المقاتل من الجيش العربي مع المقدسيين حتى ارتوت أرض القدس بدماء جنودنا الأبطال.

كما تحدث الاعلامي الدكتور هاني البدري عن دور الاعلام البديل والسوشيال ميديا في نصرة القدس خلال حرب غزة الأخيرة.
فيما تحدثت رهام العيسوي عن الأردن ودوره في الدفاع عن القدس سياسيا ودينيا في مواجهة ارهاب المستوطنين.
وفي نهاية الجلسة الختامية للمؤتمر دار نقاش موسع بين المتحدثين والحضور.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق