ذروة الموجة الحارة الإثنين.. وانسحابها تدريجياً أيّام العيد

هلا أخبار – قال مدير إدارة الأرصاد الجوية رائد آل خطاب إن شهر تموز وآب عادة ما يعتبران الأشد حرارة، حيث تتأثر المملكة  بنظام جوي يجلب كتل هوائية حارة ويرفع درجة الحرارة فوق معدلاتها الطبيعية.

وأضاف آل خطاب في حديث تلفزيوني، مساء الجمعة، أن درجة الحرارة لن تكسر السجلات حيث إن موجات حر حدثت في العام الماضي كانت الأشد منذ مئة عام، مبيناً أن المتوقع هو وصول ذروة الموجة يوم الإثنين (يوم الوقفة) بـ 40 درجة مئوية.

وأشار إلى أن الكتلة تقترب حالياً بشكل تدريجي حيث سترفع درجة الحرارة درجة واحدة يوم غدٍ السبت، ثم 38-39 درجة مئوية يوم الأحد، ثم الإثنين 40 درجة مئوية وذلك في مناطق العاصمة وضواحيها.

وبين أن مناطق البوادي ستصل فيها درجة الحرارة نحو 42 درجة مئوية يوم الإثنين وهو ذورة ارتفاع الكتلة الحارة، وكذلك مناطق الغور والعقبة والبحر الميت الأحد والاثنين 43-45 درجة مئوية.

ولفت بأن درجة الحرارة ستنخفض من 40 درجة يوم الإثنين إلى 35 درجة في أول أيام العيد ثم تعود إلى معدلاتها الطبيعية والتي تقارب 32 درجة مئوية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق