استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمال رام الله

هلا أخبار – أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، استشهاد فتى برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي مقتضب، وصل الأناضول نسخة منه، إن "الفتى محمد منير التميمي (17 عاما) استشهد متأثرا بجروح حرجة أصيب بها بالرصاص الحي الجمعة، في قرية النبي صالح شمالي رام الله".

وفي وقت سابق اليوم، قال الناشط في "المقاومة الشعبية" باسم التميمي، للأناضول، إن "مسيرة منددة بالاستيطان انطلقت بعد صلاة الجمعة في قرية النبي صالح شمالي رام الله، ومن ثم اندلعت مواجهات مع الجيش الإسرائيلي الذي اقتحم القرية".

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي "أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، وهو ما أسفر عن إصابة فتى بالرصاص الحي في بطنه"، قبل أن يعلن لاحقا عن استشهاده.

ويُنظم الفلسطينيون وخاصة أيام الجمعة، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية.

(الأناضول)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق