الرئيس التونسي يعلن التزامه بالشرعية والحريات

هلا أخبار – أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد التزامه باحترام الشرعية والحقوق والحريات في مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الاثنين.

وجاء في بيان صدر عن الرئاسة التونسية أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس قيس سعيد تندرج في إطار تطبيق الفصل 80 من الدستور لحماية المؤسسات الدستورية وحماية الدولة وتحقيق السلم الاجتماعي.

ونقل البيان عن وزير الخارجية الأمريكي "مواصلة انخراط بلاده في تطوير علاقات الشراكة التي تجمعها بتونس في عدة مجالات، وتعزيز القيم والمبادئ المشتركة المتعلقة بالدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية".

وأعلن الرئيس سعيد التدابير الاستثنائية في البلاد مدتها 30 يوما تشمل توليه السلطة التنفيذية وإقالة الحكومة وتجميد البرلمان، في مسعى لإجراء إصلاحات ومكافحة الفساد، وفق ما قال.

وينص الفصل 80 على أن "لرئيس الجمهورية في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها، يتعذر معه السير العادي لدواليب الدولة، أن يتخذ التدابير التي تحتمها تلك الحالة الاستثنائية".

(د ب أ)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق