فاعليات شعبية ورسمية تشارك بالحملة الوطنية للنظافة

هلا أخبار – شاركت فاعليات شعبية ورسمية في محافظات المملكة، الثلاثاء، بالحملة الوطنية للنظافة العامة تحت شعار “بهمتنا نحمي بيئتنا” التي تنفذها وزارة البيئة بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والأندية الرياضية والنقابات.

وفي محافظة البلقاء شاركت مختلف القطاعات الشعبية والرسمية والهيئات التطوعية في الحملة.

وقال محافظ البلقاء نايف الحجايا في كلمة خلال حفل انطلاق الحملة، إن هذه الحملة تبعث رسالة لكل مواطن بأن يحافظ على البيئة سواء أكانت من منزله او محيطه او الشارع او مكتبه او أماكن التنزه.

وبين مدير مديرية بيئة البلقاء المهندس عماد الحياري، أن وزارة البيئة تسعى من خلال التعاون والتفاعل مع المؤسسات والهيئات الرسمية والأهلية إلى إرسال رسائل توعوية إلى شرائح المجتمع كافة بأهمية المحافظة على نظافة الغابات والمتنزهات والحدائق العامة.

وأضاف أن ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات تشكل خطرا على عناصر البيئة، بالإضافة إلى آثارها السلبية على المواقع السياحية والمتنزهات.

الى ذلك، قال مدير زراعة البلقاء المهندس قيس ابو عميرة، إن مثل هذه الحملات تهدف إلى ترسيخ المفاهيم والسلوكيات السليمة لدى شرائح المجتمع في المحافظة على النظافة العامة في الغابات والمتنزهات والأماكن العامة لتصبح منهاج حياة وتؤكد أصالة شعبنا وانتمائه لوطنه.

ودعا رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى علي البطاينة المتنزهين والسياح للحفاظ على نظافة المناطق السياحية.
وفي محافظة إربد، نفذت الحملة في محمية اليرموك وسهول أم قيس بلواء بني كنانة برعاية متصرف اللواء مخلد الفواز ومشاركة واسعة من الفاعليات الرسمية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشار مدير بيئة إربد المهندس فوزي العكور إلى أن الحملة التي جاءت ضمن حملة شاملة اطلقتها وزارة البيئة على مستوى المملكة حققت نجاحا لافتا بجمع اكثر من 50 طنا من النفايات من موقعي محمية اليرموك وسهل أم قيس.
ولفت إلى أن المشاركين في الحملة التزموا بتعليمات الوقاية والسلامة العامة من خلال ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي واستخدام المعقمات.

وقال العكور إن الحملة حققت الاهداف المرجوة منها بإزالة وجمع النفايات من أكثر مناطق لواء بني كنانة استقبالا للسياح والمتنزهين بالتعاون والتشارك مع الإدارة الملكية لحماية البيئة وجمعية البيئة الأردنية وبلدية خالد بن الوليد التي وفرت الآليات لنقل النفايات وتحويلها إلى المكبات المعتمدة.

وفي محافظة جرش، ركزت الحملة على النظافة في مناطق الغابات والمتنزهات والأماكن السياحية والطرق العامة.

وقال مدير مكتب بيئة جرش مدحت العناقرة، إن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام لدى الفئات المستهدفة كافة وتعديل السلوكيات تجاه حماية البيئة وتعزيز ثقافة المحافظة على نظافة وجمالية المكان، وتعزيز أطر التعاون والتشارك بين جميع المؤسسات الرسمية والأهلية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق