الرئيس التونسي: ضرورة استرداد الأموال المنهوبة من الفاسدين

هلا أخبار – استقبل رئيس جمهورية تونس قيس سعيّد، مساء الأربعاء رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية السيّد سمير ماجول.

وجدّد سعيّد التأكيد على احترامه لرجال الأعمال الشرفاء، داعيا تجار الجملة والتفصيل وهياكل التوزيع إلى مواصلة التحلي بالحسّ الوطني الثابت في الظروف الصعبة التي تعيشها تونس والقيام بواجبهم المقدس تجاه الوطن عبر المبادرة بالتخفيض في الأسعار والابتعاد عن كلّ مظاهر المضاربة والاحتكار.

من جهة أخرى، أكّد سعيّد على ضرورة استرداد الأموال العمومية المنهوبة من الفاسدين بناء على تقرير اللجنة الوطنية لتقصّي الحقائق حول الرشوة والفساد، وتطرّق إلى القضايا الجارية في المحاكم، وخاصة لدى القطب القضائي الاقتصادي والمالي، مشيرا إلى أن أموال الشعب يجب أن تعود إلى الشعب.

وأشار سعيّد إلى أنه بناء على أمر رئاسي سيصدر لاحقا، ستخصص الأموال المنهوبة التي سيقع استرجاعها لفائدة الجهات المحرومة وفق ترتيب تنازلي لها مع كل من يجنح للصلح من رجال الأعمال المعنيين في إطار الصلح الجزائي الذي كان رئيس الجمهورية قد أعلن عنه.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق