عون: لا عذر لأحد أمام التحقيق بانفجار مرفأ بيروت

هلا أخبار – اكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون انه يشعر بآلام الأهل والأصدقاء الذين فقدوا أحباءهم في انفجار مرفأ بيروت “وأنا واحد من الذين فقدوا غالياً يومها”، داعيا القضاء إلى “التحقيق حتى النهاية كي تنجلي الحقائق وتتحقق العدالة”.

وفي كلمة وجهها الرئيس عون للشعب اللبناني مساء الثلاثاء عشية الذكرى الاولى لانفجار المرفأ، قال عون: “عندما يضع رئيس الدولة نفسه بتصرف القضاء لسماع إفادته فلا عذر لأحد بأن يمنح نفسه أي حصانة، أو يتسلح بأي حجة، قانونية أو سياسية، كي لا يوفّر للتحقيق كل المعلومات المطلوبة لمساعدته في الوصول إلى مبتغاه”.

وأوضح عون انه لا يرى ما يمنع على المحقّق العدلي أن يستجوب من يعتبره مفيداً للتحقيق، “معتبرا ان من المناسب ترك التحقيق يأخذ مجراه بعيداً عن الضغوط من أي جهة، داعيا الى ان يكون إحياء الذكرى غداً محطة نستذكر فيها الشهداء والمصابين والمشردين بعيداً عن أي تصرّف يمكن استغلاله للعبث بالأمن والاستقرار ويسيء إلى معاني هذه الذكرى.

واكد الرئيس عون انه سيسعى مع الرئيس المكلف، “ووفقاً لمقتضيات الدستور، إلى تذليل كل العراقيل في وجه تشكيل حكومة إنقاذية، قادرة بخبرات أعضائها وكفاءَاتهم ونزاهتهم على تنفيذ برنامج الإصلاحات المطلوبة والمعروفة”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق