توقع الانتهاء من تحديث كلية عجلون قبل نهاية العام

هلا أخبار – دعا مواطنون إلى التعجيل بأعمال تحديث وصيانة مرافق كلية عجلون الجامعية، مؤكدين أنّ إنجاز أعمال الصيانة والتحديث ستنهي معاناة الطلبة والمدرسين في الكلية التي تعاني من قدم مرافقها وأقسامها.

رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في المحافظة محمد البعول، قال، إنّ الكلية لم تجرِ بها أعمال صيانة وتحديث منذ تأسيسها، مشيرا الى حاجة الكلية لتحديث مرافقها واستحداث تخصصات تتناسب مع طبيعة المنطقة ورفدها بأعضاء هيئة تدريس من مختلف التخصصات.

فيما أكدت عضو لجنة تنسيق العمل البيئي ابتهال الصمادي، ضرورة تلبية مطالب أهالي المحافظة في هذا الشأن، مشيرة الى أهمية التحديثات المطلوبة للكلية خاصة أن المحافظة تفتقر لجامعة حكومية رغم مطالبات المواطنين بذلك منذ سنوات.

بدوره أوضح عميد كلية عجلون الجامعية حامد الدعوم، أن الكلية تنفذ حاليا عدة مشاريع وعطاءات لتحديث مبانيها وصيانتها، مؤكدا أن الكلية أعادت تأهيل مسرحها بكلفة 228 ألف دينار وباشرت قبل شهرين بإعادة تأهيل مبناها الإداري بكلفة 314 ألف دينار، متوقعا الانتهاء من ذلك قبل نهاية العام الحالي.

وبين أن الكلية ستطرح عطاء لإعادة تأهيل مبناها القديم بحيث يشتمل الطابق الأول على مشاغل ومختبرات لتخصصات جديدة سيتم استحداثها، وسيتم تخصيص الطابق الثاني لمختبرات الحاسوب والفضاء الافتراضي، أما الطابق الثالث فسيضم مكاتب إدارية.

وبين أنه تم إرسال عطاء لإنشاء مبنى مجمع القاعات التدريسية في الكلية بمساحة 8400 متر مربع الى لجنة العطاءات في وزارة الأشغال بكلفة تصل إلى نحو 3 ملايين دينار، متوقعا البدء بتنفيذ المشروع مطلع تشرين الأول المقبل، وتم رصد مبلغ 350 الف دينار لتجهيز المباني الجديدة بعد الانتهاء منها بالأجهزة والمعدات.

وأوضح أن هناك خطة لتطوير الكلية تتضمن استحداث تخصصات جديدة ذات أبعاد تقنية يحتاجها سوق العمل في المحافظة وتلبي رغبات الطلبة وميولهم وبما ينعكس بصورة إيجابية على مسيرة الكلية التي يدرس فيها الآن أكثر من ثلاثة آلاف طالب.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق