الخلايلة: “البلديات واللامركزية” يستمد أهميته من مجالس الإدارة المحلية

هلا أخبار – عقد حزب الوسط الإسلامي، بالتعاون مع كتلة المسيرة النيابية، الأحد، في مقر الحزب، ندوة حوارية حول مشروع قانون البلديات واللامركزية، الذي سيعرض على مجلس النواب خلال الأيام المقبلة لإقراره.

وأكد أمين عام حزب الوسط الإسلامي، الدكتور مصطفى العماوي، أن دور الحزب يكمن في رفد الكتلة النيابية والمتحالفين فيها بالدراسات والتوصيات في مشاريع القوانين المختلفة.

دوره، قال رئيس كتلة المسيرة ومقرر اللجنة الإدارية، النائب أحمد الخلايلة، إن مشروع القانون يستمد أهميته من خلال طبيعة المهام والواجبات التي تقوم بها مجالس الإدارة المحلية، والمرتبطة بالمرحلة المقبلة ضمن مجموعة الإصلاحات التي طرحها جلالة الملك عبدالله الثاني، والهادفة إلى تحسين نوعية الخدمة المقدمة للمواطنين في مناطق سكنهم، خصوصا وأن مؤسسات الإدارة المحلية متصلة مباشرة مع المواطنين.

وأضاف أنه سيتم الأخذ بجميع الاقتراحات والتوصيات التي طُرحت خلال الندوة.

من جهته، قدم عضو المكتب السياسي للحزب، رئيس لجنة البلديات واللامركزية في الحزب، راكز الخلايلة، دراسة تحليلية أعدها الحزب، بيّن خلالها أبرز مواد القانون مقارنة مع الممارسات الفضلى، ورأي أصحاب العلاقة من رؤساء البلديات السابقين والمعنيين في العمل البلدي.

وفي نهاية الندوة، قدم الحزب عددا من التوصيات للجنة؛ لتعديل بعض المواد في مشروع القانون.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق