الألعاب النارية باحتفالات التوجيهي تؤرق الأردنيين

تمنع التعليمات بيع الألعاب النارية بشكل مباشر للمواطنين، كما تمنع اطلاق الالعاب النارية بعد العاشرة ليلا

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – أثارت الألعاب النارية التي أُطلقت أمس الاثنين منذ الصباح وحتى ساعات متأخرة من الليل، بمناسبة احتفالات التوجيهي، العديد من الأردنيين في مختلف المناطق والمحافظات.

ووصلت شكاوى لـ “هلا أخبار” حول إطلاق العديد من ذوي طلبة التوجيهي للألعاب النارية في ساعات متأخرة من ليلة الاثنين – الثلاثاء، بسبب اصدارها لصوت انفجار مرتفع.

وقال هؤلاء، إن أطفالهم أصابهم الفزع بسبب صوت الانفجار الصادر عن الألعاب النارية التي اطلقت بعد الساعة 10 ليلاً، وهو الأمر المخالف وفقاً لأحكام التعليمات الصادرة من وزارة الداخلية بشأن ذلك.

** الداخلية: استيراد الألعاب النارية مرتبط بشكل مباشر بموافقة الوزير 

مصدر في وزارة الداخلية، قال في تصريح خاص لـ “هلا أخبار”، إنه لا يجوز استيراد وبيع الألعاب النارية إلا وفقاً للتعليمات الصادرة بمقتضى القانون.

وأوضح المصدر، أن استيراد الألعاب النارية مرتبط بشكل مباشر بموافقة وزير الداخلية، ووفق شروط وتعليمات صارمة بشأن ذلك.

وأكد المصدر، أن وزير الداخلية، هو صاحب الصلاحية بالسماح باستيراد الألعاب النارية.

** تعليمات استيراد واستخدام الألعاب النارية

وتمنع التعليمات بيع الألعاب النارية بشكل مباشر للمواطنين أو لأي مؤسسة او شركة او مكتب غير مرخص لهذه الغاية، كما تمنع اطلاق الالعاب النارية بعد العاشرة ليلا ، في حين ما زال الكثير يخالفون هذه التعليمات.

وعادت “هلا أخبار” لتعليمات استعمال وبيع الألعاب النارية، والصادرة بمقتضى المادة 30 من قانون الدفاع المدني، حيث تنص المادة 3، على أنه “لا يجوز الاتجار بالألعاب النارية أو استيرادها أو حيازتها أو التعامل بها إلا من قبل المؤسسات المرخص لها ذلك من قبل وزارة الداخلية”.

كما تنص التعليمات على شروط صارمة بشأن تخزين الألعاب النارية وبيعها في مختلف مناطق المملكة.

أما بشأن إطلاق الألعاب النارية، فتنص التعليمات على وجوب أخذ موافقة مديرية الدفاع المدني قبل 48 ساعة من الإطلاق، والتأكد من أن منطقة اطلاقه “آمنة” لكي لا تؤذي المواطنين، وأن يتم اطلاقها بواسطة خبير مختص بذلك.

كما تنص التعليمات على عدم إطلاق الألعاب النارية بعد الساعة 10 ليلاً.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق