بلدية الطفيلة تتخذ إجراءات للحد من انتشار الكلاب الضالة

هلا أخبار – أكد رئيس لجنة بلدية الطفيلة الكبرى نائب المحافظ حسن الشاويش، أن كوادر البلدية ولجان الصحة والسلامة العامة، تقوم بجهود متواصلة للحد من انتشار بؤر الكلاب الضالة بالتعاون مع المواطنين وأصحاب حظائر الأغنام، لمنع حالات العقر.

وأضاف أنه في ضوء تزايد أعداد قطعان الكلاب الضالة وتكرار شكاوى المواطنين منها فقد وضعت البلدية برنامجا يتم لتنفيذ جولات ميدانية لحصر هذه الكلاب ومنع اقترابها من المناطق السكنية في ضوء توقف عمليات المكافحة الاعتيادية كالقنص أو استخدام المواد السامة.

ودعا الشاويش المواطنين إلى الحد من ممارسات خاطئة تسهم بزيادة أعداد الكلاب في بعض المناطق دون غيرها كتربية المواشي والدواجن داخل الأماكن السكنية، وإلقاء النفايات عشوائيا، وإخراجها من المنازل في غير الأوقات المحددة لمرور آليات النظافة.

وأشار إلى أن هنالك مجموعة من الضوابط والقرارات الخاصة بمكافحة الكلاب الضالة تتضمن تطبيق عدة إجراءات من بينها تحصين الكلاب «تطعيمها» واطلاق سراحها في نفس منطقة اصطيادها، مشيرا الى أن هذه الإجراءات لا تنفذ إلا في عدد من المحافظات كالعاصمة والعقبة.

وأوضح أن البلدية خاطبت الجهات المختصة وجمعية الرفق بالحيوان لاتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار الكلاب الضالة التي باتت تشكل مصدر قلق وازعاجا للمواطنين في مناطق البلدية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق