محافظ إربد يؤكد أهمية الاحتفال بالهجرة النبوية

هلا أخبار – احتفلت مديرية أوقاف إربد الثانية بمناسبة الهجرة النبوية الشريفة، وتكريم أوائل الطلبة في المراكز الصيفية لعام 2021.

وأكد محافظ إربد رضوان العتوم في كلمة له، أهمية الاحتفال بالهجرة النبوية، لما تحمله من دلالات ومعان ودروس عظيمة في الصبر والتضحية، واستخلاص للعبر، ودورها في بناء المجتمع.

وتحدث مدير أوقاف إربد الثانية عبد السلام نصير، عن دور الهجرة في صناعة الأجيال، وغرس القيم العظيمة في نفوس أبنائنا، من عزة وصمود وتحدي وإرادة، وتحقيق أهداف.

وأضاف أن “الهجرة ستبقى راسخة في العقول، وسنبقى نقتفي أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصحبه الكرام”، مؤكداً الاستمرار على نهج الآباء والأجداد مدافعين عن ثرى الأردن الطهور.

وأشاد نصير بدور وزارة الأوقاف بفتح مراكز صيفية خلال العطلة المدرسية، لتعليم أحكام القرآن الكريم، وعلومه وحفظه وتلاوته، لافتا إلى أنه في فترة المراكز الصيفية، أتم اثنان من الطلبة حفظ القرآن الكريم كاملاً، وذلك بفضل جهود المشرفين والمدرسين، ومتابعة الأهل وأولياء الأمور لهم.

ووصف الدكتور محمد الربابعة في كلمته، الهجرة الشريفة بأنها كانت رد اعتبار للمستضعفين من المسلمين، والذود عن حمى الإسلام، ورفعة الدين، مشيراً إلى أن أهمية الهجرة وأسرار نجاحها يكمن في إعادة كرامة وعزة الأمة والشعوب العربية جمعاء.

وأشار المحاور الدكتور يوسف صياحين إلى أن الهجرة الشريفة، تعتبر نقطة مشرقة ومضيئة في تاريخ الصراع بين الحق والباطل، حيث قدمت للأجيال اللاحقة معنى التضحيات، وثقافة الانتصار وحب الأوطان وتعزيز الانتماء.

وخلال الاحتفال، عرض فيلم جسد الهجرة النبوية، كما اقيم معرض للصور أقامته المديرية للهجرة وأحداثها البارزة والدروس والعبر المستفادة منها.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق