والدة مقرر مجلس السياسات الوطني محمد الخصاونة في ذمة الله

{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ}.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى عشائر الخصاونة واقرباؤهم وأنسباؤهم ببالغ الحزن والأسى وفاة المرحومة بإذن الله

الحاجة سامية حمادة عبدالرحمن الخصاونة

زوجة الحاج سامي كريم محمد الخصاونة

ووالدة كل من د. محمد/ مقرر مجلس السياسات الوطني والمهندس محمود والفاضلات ساهرة وساجدة ودلال ونوال وآمال وايمان وسحر
والتي وافتها المنية اليوم صابرة محتسبة لربها عن عمر ناهز ٧٧ عاماً.

وسيواري جثمانها الطاهر الثرى اليوم في مقبرة أيدون بعد صلاة العصر حيث سيصلى عليها في مسجد أيدون الكبير، وبالنظر لجائحة كورونا والتزاماً بأوامر الدفاع سيتم تقبل التعازي من خلال الاتصالات الهاتفية ووسائل التواصل الاجتماعي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق