أطفال غزّيون يطالبون برفع الحصار عن القطاع

هلا أخبار – شارك عشرات الأطفال الفلسطينيين في وقفة احتجاجية أمام بوابة معبر بيت حانون – ايرز، شمالي قطاع غزة، للتنديد بالحصار الإسرائيلي المتواصل.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمتها فصائل العمل الوطني والإسلامي تحت عنوان: “أنقذوا طفولتنا”، شعارات تندد باستمرار حصار الاحتلال وتطالب المجتمع الدولي بحماية حقوق أطفال غزة المحاصرين، كما أطلق الأطفال أثناء الوقفة بالونات تنادي بضرورة حمايتهم من الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة.

وفي كلمة ألقاها نيابة عن الأطفال، طالب أحمد أبو عسكر (12 عامًا)، منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لرفع الحصار وتمكين أطفال قطاع غزة من الحصول على حقوقهم في العيش بحرية والحصول على مقومات الحياة الكريمة.

من جهة أخرى، استنكرت منظمة حقوقية فلسطينية مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي تشديد حصار قطاع غزة، واستغلال سيطرتها على حركة المعابر لا سيما تحكمها المطلق بحركة وتنقّل المواطنين عبر حاجز بيت حانون (إيرز)، لتحوّل الأخير إلى مصيدة للإيقاع بالفلسطينيين واعتقالهم لفترات مختلفة، ووسيلة لابتزازهم والضغط عليهم.

من جهة أخرى، دان مركز الميزان لحقوق الإنسان، في بيان صحفي، صدر اليوم الثلاثاء، مواصلة قوات الاحتلال حرمان الفلسطينيين من حقهم في التنقل والحركة واستغلال سيطرتها على المعابر للإيقاع بالمواطنين واعتقالهم وابتزازهم. وأكد المركز أن ما تقوم به قوات الاحتلال يأتي في سياق تشديد الحصار على قطاع غزة، في انتهاك فاضح لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وطالب المجتمع الدولي بالتحرك لضمان احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وحماية حق السكان في قطاع غزة في حرية التنقل والحركة.

كما دعا المركز المجتمع الدولي للتحرك والضغط من أجل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وإلزام قوات الاحتلال بقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وضمان حرية حركة الأفراد والبضائع من وإلى القطاع دون قيد أو شرط، ووقف سياسة الاعتقال التعسفي بحق المواطنين الفلسطينيين.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق