معان: شكاوى من طرح أنقاض ومخلفات البناء بالمناطق السكنية

هلا أخبار – شكا مواطنون من انتشار الأنقاض ومخلفات البناء والحفريات في المناطق السكنية وعلى جنبات الطرق داخل حدود مدينة معان.

وطالبوا الجهات المعنية، لمراقبة ومتابعة السائقين المخالفين واتخاذ الإجراءات الرادعة بحقهم، والعمل على إزالة تلك المخلفات والأنقاض ووضعها في الأماكن المخصصة لها، والزام المقاولين بتنظيف مواقع تنفيذ المشاريع.

وقال المواطن محمد قباعة من سكان طريق اذرح، إن طرح الأنقاض والمخلفات الناتجة عن حفريات المشاريع أو بناء المنازل وصيانتها أو إزالتها، أصبحت تشكل ظاهرة سلبية تتفاقم باستمرار، ما يشكل مخاطر بيئية وصحية على السكان المقيمين داخل حدود المدينة.

وأضاف ان عددا من أصحاب ” القلابات” يقومون بتفريغ حمولاتهم من الأنقاض ومخلفات البناء أو النفايات، في محيط المناطق السكنية أو على جوانب الطرق مثل طريق اذرح وشارع الثلاثين والطريق الدولي المؤدي الى السعودية.

وقالت الناشطة المجتمعية سحر النعيمات، من سكان متطقة اسكان سكة الحديد القديم أن مناطق عديدة أصبحت مقصدا لتفريغ تلك المخلفات مثل المناطق المحيطة بالمدرسة الشاملة للبنين ومدرسة أم الحكم للإناث، اضافة الى بعض الأودية الصغيرة داخل المدينة أو في محيطها الى جانب الطريق التنموي المؤدي الى منطقة معان التنموية.

وبين المواطن محمد كريشان، من سكان سطح معان، ان تلك الأنقاض والمخلفات يتم تفريغها في أراض تعود ملكيتها لمواطنين، حيث تجلب تلك المخلفات القوارض والحشرات والأفاعي السامة وتسهم في تشويه الواقع البيئي، إلى جانب مخاطرها المتعددة على الأطفال والطلبة الصغار، خصوصا تلك التي تتواجد قرب المدارس.

من جهته، قال مدير مديرية حماية البيئة في محافظة معان المهندس محمد الحروب إن المديرية قامت برصد ومتابعة تلك الظاهرة، حيث تلقينا شكاوى عديدة بخصوصها، وعلى إثرها قمنا بمخاطبة بلدية معان لمعالجة تلك الظاهرة.

رئيس لجنة بلدية معان الكبرى خالد الحجاج، قال انه تم الإيعاز لكوادر البلدية لمتابعة تلك التجاوزات وإزالة تلك الأنقاض على مراحل، وتتبع المركبات والقلابات المخالفة وإجراء اللازم بحق سائقيها ضمن الإجراءات القانونية المتبعة.

واضاف أنه سيتم متابعة أعمال المقاولات والإنشاءات التي ينفذها مقاولون في معان للتأكد من إعادة الأوضاع في الشوارع والأحياء كما كانت قبل تنفيذ المشاريع والعطاءات.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق