انتهاء مشروع التنقيبات الأثرية بموقع أم قيس الأثري

هلا أخبار – أنهى فريق أثري من كلية الآثار والانثروبولوجيا في جامعة اليرموك الأربعاء، مشروع التنقيبات الأثرية العلمية المنظمة في موقع أم قيس الأثري (جدارا)، بالتعاون مع دائرة الآثار العامة.

وقال المشرف على المشروع الدكتور عاطف الشياب، إن طلبة الكلية تلقوا تدريبات على طرق الحفر والتوثيق، وكتابة التقارير اليومية والأسبوعية والنهائية، وغسل ورسم الفخار وطرق تأريخه وتصنيفه، والتدرب على أعمال التصوير ورسم الخرائط الكنتورية والطبقات الاستيطانية وقياس الارتفاعات في مربعات الحفر.

وأضاف أن التنقيبات كشفت عن العديد من المعالم الأثرية في موقع أم قيس تعود للفترة الهلنستية والرومانية الإسلامية، وأهمها الساحة الغربية للمعبد الهلنستي الموجود في الجهة الشمالية من الشارع الرئيس للمدينة.

وبين أن الساحات الغربية والأمامية للمعبد التي أعيد استخدامها في الفترة الرومانية للسكن والتخزين من الاكتشافات النادرة في الأردن والمنطقة عموما، وكذلك النفق المائي المركزي الذي يعود للعصر الروماني ويتصل بالنفق السفلي الممتد على طول الشارع الرئيس في بلدة أم قيس ليلتقي مع الجسر المائي الموجود قرب البوابة الشرقية للمدينة، وهناك نفق آخر يمتد من الجسر المائي ليصل إلى عين التراب الأثري ومدينة قويلبة (ابيلا) مرورا بمدينة درعا حتى مدينة مزيريب في سوريا لجر المياه إلى أم قيس الأثرية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق