السفاسفة: امتحان مزاولة مهنة للمشاركين برامج تدريب زراعية

هلا أخبار – أكد رئيس هيئة تنمية المهارات المهنية والتقنية الدكتور قيس السفاسفة، أن اتفاقية تدريب وتشغيل الشباب في القطاع الزراعي ستعمل على توفير حوالي 1000 فرصة عمل بشكل ثابت.

وقال خلال مداخلته على إذاعة “جيش إف إم” عبر برنامج “هنا الأردن”، إن الاتفاقية تهدف إلى تدريب 3700 شاب في مهن الزراعة والهندسة الزراعية والطب البيطري، بحيث يكونوا موزعين على محافظات المملكة كافة لكن الكم الأكبر سيكون في المناطق الزراعية الموجودة في الأغوار.

وأضاف السفاسفة، أن المشروع يعتبر أول المشاريع التي ستُنفذ في القطاع الزراعي، فتوجيهات جلالة الملك واضحة في القطاع الزراعي وإحلال العمالة المحلية وبالتالي توفير فرص عمل للشباب.

وبين أن المشروع سينفذ على شقين، الأول تدريب نظري لمدة شهر والثاني تدريب عملي لمدة شهرين في مواقع العمل، وستكون هذه البرامج مدفوعة الأجر بحيث يتم إعطاء الفني مبلغ 200 دينار والمهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين 300 دينار.

وأشار إلى أن الهيئة ستقوم بتوفير الدعم المالي بدل التعليم ومتابعة الخطط التدريبية في هذا المشروع واعتمادها من قبل مجلس مهارات قطاعية متخصصة من القطاع الخاص للتأكد من مواءمة هذه البرامج مع القطاع الخاص، مؤكداً أنه وبعد الانتهاء من فترة برامج التدريب سيتم عقد امتحان مزاولة مهنة.

وأكد أن هناك خططاً لتسويق هذه الكفاءات من خلال الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل ومؤسسة التدريب المهني، مشيرا إلى أن هذا المشروع يعتبر الأول الذي يسعى إلى إحلال العمالة المحلية في القطاع الزراعي والمساهمة في عملية إيجاد فرص العمل في هذا القطاع الذي يستنزف عددا كبيرا من العمالة الوافدة.

وكانت قد وُقِّعت الخميس الماضي في القيادة العامة للقوات المسلحة – الجيش العربي، اتفاقية تدريب وتشغيل الشباب في القطاع الزراعي بين الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب ووزارة الزراعة ووزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني وهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية، بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي ووزير العمل يوسف الشمالي ووزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق