الهواري: الانتهاء من توسعة قسم العيون في البشير

توفر الكوادر الطبية في كافة التخصصات الفرعية في طب العيون

هلا أخبار – أنهت وزارة الصحة أعمال توسعة مبنى قسم العيون في مستشفى البشير، وبدأت باستقبال المرضى والمراجعين في التوسعة الجديدة.

وقال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إنّ التوسعة اشتملت على انشاء عيادة عامة وعيادة للنظارات وغرفة فحص الحقل البصري وقاعة انتظار المرضى.

وأوضح الهواري أنّ التوسعة جاءت للتخفيف على المرضى والمراجعين لقسم العيون في مستشفى البشير والذي كان يُعاني من الازدحام الشديد والاكتظاظ داخل العيادات التابعة له وغرف الفحص وقاعات الانتظار، وكان ذلك يُشكِّل عائقا امام حركة المراجعين والكوادر العاملة داخل القسم.

وأشار إلى أنّ من شأن توسعة قسم العيون المساهمة بشكل كبير في الارتقاء بنوعية الخدمات الصحية التي يقدمها قسم العيون للمرضى.

وأضاف أنّ انتقال العيادات العامة إلى التوسعة الجديدة في قسم العيون سيُتيح المجال لاستحداث عيادات تخصصية تشمل عدد من التخصصات الفرعية مثل عيادات الشبكية والسائل الزجاجي، وعيون الأطفال، والزرق (Glaucoma)، وتجميل العيون.

وأكد الهواري أنه بدأ العمل فعلياً على استحداث العيادات التخصصية وتأثيثها، وسيتم تزويدها بالكوادر التمريضية اللازمة، لافتاً إلى توفر الكوادر الطبية في كافة التخصصات الفرعية في طب العيون.

ويتكون قسم العيون في مستشفى البشير من عدد من العيادات تشمل عيادات الاختصاص والعيادة العامة وعيادة البصريات وعيادة ذوي الإعاقة البصرية وعيادة المعالجة بالليزر لمرضى اعتلال الشبكية السكري بالإضافة إلى عيادة طوارئ عيون في مبنى الإسعاف والطوارئ والتي تعمل على مدار الساعة لاستقبال الحالات الطارئة والتعامل معها.

وتستقبل العيادة العامة في التوسعة الجديدة ما يزيد عن 120 مراجعا يوميا، حيث يتم استقبال الحالات المحولة للمرة الأولى ويتم الكشف عليها ومعالجتها وتحويل ما يلزم إلى عيادات الاختصاص في قسم العيون لاستكمال العلاج.

أما عيادات الاختصاص والبالغ عددها 5 عيادات فإنها تستقبل يومياً ما يقارب 200 مريض في التخصصات المختلفة، بينما تقوم عيادة طوارئ العيون باستقبال ما يزيد عن 70 مريض يومياً.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق