الجمهوريون يهاجمون بايدن بسبب الانسحاب من أفغانستان

هلا أخبار – شنت قيادات في الحزب الجمهوري الأميركي، هجوما حادا على الرئيس الديموقراطي جو بايدن، بعد إعلان البنتاغون خروج آخر جندي أميركي من أفغانستان، واصفة الانسحاب بأنه “مذل” ويترك مواطنين أميركيين في افغانستان، بحسب واشنطن بوست.

وقالت رئيسة الحزب الجمهوري رونا ماكدانيل في بيان، إن بايدن “خلق كارثة وخذل الأميركيين ومصالحنا”، وان ما حصل في كابول “يثبت ما كنا نعرفه أصلا، بأن بايدن غير قادر على أداء دور القائد الأعلى للقوات المسلحة، والولايات المتحدة والعالم هما أقل أمانا بسببه”.

من جهته، اشار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الى ان عددا ضئيلا من الأميركيين ما بين 100 و200 لا يزالون في أفغانستان.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي أعلن في مؤتمر صحفي على الانترنت، انسحاب آخر جندي أميركي من افغانستان ، وقال أنه “إذا كانت عمليات الإجلاء العسكرية قد انتهت، فإن المهمة الدبلوماسية الرامية للتحقق ما إذا كان هناك مزيد من المواطنين الأميركيين أو الأفغان المؤهلين الراغبين بالرحيل، تتواصل”.

وأوضح أنه منذ 14 آب وحتى ليلة امس، أي خلال الـ18 يوما الماضية، أجلت طائرات الولايات المتحدة وحلفاؤها أكثر من 123 ألف مدني من مطار حامد كرزاي الدولي.

وبذلك تكون الولايات المتحدة قد انسحبت من أفغانستان قبل 24 ساعة من المهلة النهائية التي حددها بايدن لهذا الاستحقاق.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق