تجارة الأردن: تمكين قطاع تكنولوجيا المعلومات يتطلب التعجيل بالحكومة الالكترونية

هلا أخبار – قال ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الاردن المهندس هيثم الرواجبة، ان تمكين شركات تكنولوجيا المعلومات من الدخول للاسواق العالمية، يتطلب التعجيل بالتحول الرقمي للوصول للحكومة الإلكترونية.

واكد الرواجبة لوكالة الأنباء الاردنية(بترا)، ضرورة الاعتماد على الشركات المحلية بملف الحكومة الأردنية ودعمها لبناء نموذج مميز للخدمات وتوزيعه بينها من خلال التخصصات التي تمثلها.

واوضح ان هذه الخطوة ستمكن الشركات الأردنية ما بناء نماذج عالمية بطرق خدمات الحكومة الالكترونية سواء بالصحة والنقل والاستشارات والتخطيط والسياحة والسفر، ما يمنح الشركات والحكومة فرصة للاستثمار بهذا المجال وإقامة تحالفات تجارية وتقديم خبراتها لدول المنطقة التي تحتاج لتطوير خدماتها الإلكترونية.

ووضعت الحكومة في برنامج أولويات عملها الاقتصادي للعامين المقبلين، تكنولوجيا المعلومات من القطاعات ذات الأولوية، بهدف تحفيز النمو وتوليد المزيد من فرص العمل من خلال اطلاق نطاق الجيل الخامس وتمكين الشركات الأردنية من الدخول للأسواق العالمية واستقطاب الشركات العالمية وبخاصة العاملة بالخدمات المساندة واعتماد وتنفيذ استراتيجية ريادة الأعمال.

وبين ان تمكين الشركات الاردنية وتكوين شراكاتها فيما بينها لبناء نماذج لخدمات الحكومة الالكترونية، سيخفف العبء عن الحكومة بمجال الخدمات ومساعدتها بالاقتراض من البنوك العالمية والسداد من خلال الخدمات الالكترونية، ما سيدفع الشركات العالمية للتعاون مع نظيراتها الاردنية كونها تمتاز بالقوة والخبرة بمجال الخدمات الحكومية.

واشار الى ان الخدمات الالكترونية الحكومية ستفتح المجال امام الشركات المحلية لتطوير اعمالها وانظمتها الإدارية لتصبح الكترونية، ما يساعد الشركات الاخرى العاملة بمختلف القطاعات التجارية والخدمية للتحول للخدمات الالكترونية، وبالتالي اقناع الشركات العالمية للاستثمار بالمملكة.

وشدد على ضرورة ان تعمل الحكومة على ضبط المعلومات التي تملكها وحمايتها وتسمح لشركات تكنولوجيا المعلومات الاردنية التي توظف ما يقارب 45 الف عامل، بالوصول اليها بشكل مباشر.

وقال ان الشركات الأردنية العاملة بقطاع تكنولوجيا المعلومات قطعت شوطا كبيرا من التطور والنمو وتساند دولا بالمنطقة من خلال تقديم حلول لمختلف قطاعاتها الصناعية والتجارية والخدمية.

واضاف ان شركات تكنولوجيا المعلومات الأردنية البالغ عددها 1000 شركة بعموم المملكة، تصدر اليوم الكثير من خدماتها بمجال البرمجيات الى العديد من الدول العربية والاجنبية بالإضافة الى الكفاءات والخبرات المتخصصة.

واوضح ان قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي يعتبر ركيزة اساسية للأمن الوطني الى جانب اهميته كرافد مهم وداعم للاقتصاد، اثبت قدرات عالية خلال جائحة كورونا سواء لجهة دعم مكافحة الوباء او تسهيل اعمال القطاعات الاقتصادية وحياة المواطنين.

ولفت الى الجهود التي تبذلها غرفة تجارة الاردن التي تعد المظلة الاولى للقطاع في مساعدة شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات على النمو والتخفيف من تبعات الجائحة لتجاوز الصعوبات وفتح آفاق جديدة من العمل امامها محليا وخارجيا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق