استمرار عمليات الإجلاء مع اشتعال حرائق الغابات الإسبانية لليوم الخامس

هلا أخبار – قالت حكومة إقليم الأندلس بأسبانيا، اليوم الأحد، إنه سيتم إخلاء بلدتين أخريين مع استمرار اندلاع حرائق الغابات بالقرب من منتجع شهير في كوستا ديل سول.

وحسب رويترز فقد أدت الرياح العاتية ودرجات الحرارة المرتفعة في أواخر الصيف إلى نزوح أكثر من ألف شخص من منازلهم وقتل عامل طوارئ منذ اندلاعها يوم الأربعاء في سييرا بيرميخا الجبلية فوق إستيبونا، وهو منتجع متوسطي يفضله السائحون.

وأعلنت الحكومة أن خدمات الطوارئ أمرت بـ “الإخلاء الوقائي” لبلدتي جبريك، التي يزيد عدد سكانها عن 500 نسمة، وجينالجواسيل، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 400 نسمة، حيث كان السكان يوم السبت محصورين في منازلهم بسبب الدخان المنخفض في المنطقة.

وقال بيان حكومي إن “عملية الإجلاء تتم بأقصى إجراءات أمنية وقبل أن يحدث تطور غير موات للحريق في تلك المنطقة”.

وتظهر الصور التي نشرتها وكالة حرائق الغابات الإقليمية في الأندلس والتي تم التقاطها من طائرة هليكوبتر أعمدة من الدخان الأحمر تتصاعد من المناظر الطبيعية الجبلية المليئة باللهب.

وقالت: “الصور التي نتلقاها من مروحية القيادة تظهر لنا التضاريس المعقدة والسلوك الفظ للنيران”.

وقالت مسؤولة البيئة في المنطقة كارمن كريسبو يوم الجمعة إن الحريق بدا متعمدا فيما يبدو وإن المحققين يعملون على الكشف عن مزيد من التفاصيل.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق