عباس عن مفترشي رصيف العقبة: منظر مزعج

هلا أخبار – قال مدير الشؤون الصحية في محافظة العقبة الدكتور عدنان عباس، إن كوادر المديرية تتعامل مع ملف سيّاح العبور الذين يتم حجرهم في المحافظة لأغراض السفر إلى العقبة.

وأضاف عباس، في حديثه لـ هلا أخبار، أنه منذ الأول من شهر آب الماضي اتخذ قرارا بشأن السماح بدخول سياح العبور لغاية الحجر الصحي من الأشقاء المصريين للسفر إلى الجانب السعودي، لافتا إلى أن عدد الذين دخلوا الأردن ضمن سياح العبور بلغ 24 ألف شخص.

وأشار إلى أن عدد الإصابات المسجلة بين سياح العبور لم يصل إلى 20 شخصا فقط، مبينا أن المديرية توفر لسياح العبور فحوصات مخبرية pcr مجانية إلى جانب تقديم المطعوم المضاد لفيروس كورونا.

ونوه إلى أن الإجراءات التي تجري في ميناء الركاب تعتبر ميسرة جدا مع اجراء فحوصات pcr أيضا  من قبل مختبر معين، مضيفا أنه يتم التنسيق بين المختبر والمديرية لمعرفة الإصابات وتحديد موقع إقامته.

وعن المقطع المصور الذي يظهر افتراش عدد من الأشقاء المصريين الرصيف، قال “هذا منظر مزعج، المقطع مسيء أيضا، ويتم التعامل مع الملف من قبل الجهات الأمنية”.

من ناحيته، قال محافظ العقبة محمد الرفايعة إن المحافظة تعاملت مع الملف على أرض الواقع؛ إذ عمدت على احضار المناديب المعنيين بالحضور لتأمين أماكن حجوزات الأشقاء المصريين.

وأضاف الرفايعة، في حديثه لـ هلا أخبار، أن بعض القادمين عبر سياحة العبور لم يجدوا أماكن إقامة ولا من يستقبلهم، لافتا إلى احضار المحافظة لمندوب المكتب السياحي المتعاقد معه والزامه بتأمين حجوزات لهم.

وشدد على أنه من المفترض وجود مندوب من المكاتب السياحية حال وصول المجموعة القادمة لمرافقتهم إلى أماكن اقاماتهم.

ولفت إلى أن بعض المناديب في المكاتب السياحية لم يحضر لاستقبال المجموعة السياحية والبعض الآخر يدعي أنه لم يجد مكانا لإقامتهم، ما دفع المحافظة للتعامل مع الملف على أرض الواقع من خلال الزام المناديب بتأمين حجوزات.

ونوه إلى أن وزارة السياحة والآثار صاحبة الولاية على المكاتب السياحية؛ لذا يتم التعامل مع الملف بشأن المخالفات والتعهدات بشكل كامل مع الوزارة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق