حجاوي: دراسة لإعطاء جرعة معززة لجميع سكان المملكة

** المطاعيم آمنة للحوامل والمرضعات

** برنامج التطعيم في الأردن استطاع استئصال العديد من الأمراض

** فعالية المطاعيم في الأردن من 88 –  97 %

** توقع أن نشهد حالات من H1N1 خلال الشتاء والحل بأخذ المطاعيم

هلا أخبار – كشف عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام حجاوي، عن توجه في وزارة الصحة، لإعطاء الجرعة المدعمة لجميع سكان المملكة.

وقال حجاوي خلال استضافته على “راديو هلا” عبر “برنامج الوكيل”، إن الجائحة لم تنتهِ كما وأن معالمها ما زالت غير واضحة حتى الآن.

ووفق حجاوي، فإن التردد من أخذ المطعوم لا فائدة منه، مشيراً إلى أن الحالات المصابة بكورونا وخاصة الموجودة في المستشفيات هم من غير المطعمين.

وتابع حجاوي أن الأردن يعتبر دولة متعددة المطاعيم لأنه يعتمد على أكثر من نوع من المطاعيم، الأمر الذي كان له نتائج إيجابية، مشيرا إلى أن الدول المتقدمة التي أعطت نوعا واحدا من المطاعيم بدأت تراجع نفسها كونها كونت أجساما مضادة للفيروس من نوع واحد.

وبين أن هناك دراسة عالمية كشفت عن اكتساب الأطفال حديثي الولادة على مناعة ضد فيروس كورونا، من مناعة الأم التي أخذت اللقاح خلال فترة الحمل، وذلك في إشراة إلى أن المطعوم آمن وفعال للحوامل والمرضعات.

وأشار حجاوي إلى أن برنامج التطعيم في الأردن قوي واستطاع استئصال العديد من الأمراض من المملكة، فعلى سبيل المثال لم يُسجل في الأردن أي حالة شلل منذ عام 1995 رغم أنها دولة مستقبلة للآجئين، على عكس العديد من الدول المجاورة التي تعاني من هذه الأمراض.

وقال إن هناك دراسة في الأردن تشير إلى أن فعالية المطاعيم في الأردن تتراوح بين 88% – 97%، لذلك فهي آمنة وذات فعالية كبيرة.

وفيما يتعلق بفيروس H1N1 والمعروف بـ”انفلونزا الخنازير”، أكد حجاوي أن الأردن لم يُسجل خلال العام الماضي أي حالة إصابة بهذا الفيروس لأن جهود الدولة كانت منصبة في ذلك الوقت على توفير المطاعيم والتعامل مع الجائحة، وعليه يتوقع أن تشهد المملكة حالات من هذا الفيروس خلال فصل الشتاء المقبل “لأن هناك سنة وبائية وأخرى غير وبائية”، والحل الوحيد بأخذ المطاعيم لتقوية مناعة الجسم.

وأكد حجاوي أن الجوائح في العالم تنتهي عندما تتوقف الموجات والطفرات، وعليه يتحول الفيروس إلى مرض متوطن يكون له علاج ومطعوم خاص به، متوقعاً أن تنتهي جائحة كورونا مع نهاية شهر حزيران العام المقبل من خلال تعطيم 70% من سكان العالم.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق