كريشان: “بسواعدنا” لم تأتِ بعملية “فزعة”

لجنة لتحديد معايير منح 3 مليون دينار للبلديات النظيفة

هلا أخبار – أكّد نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، على استمرارية العمل بالحملة الوطنية (بسواعدنا) المعنية بالنظافة العامة في جميع محافظات المملكة، مضيفا أنها “لم تأتِ بعملية فزعة”.

وقال كريشان، خلال مداخلته عبر برنامج “هنا الأردن” الذي يذاع على “جيش إف إم”، إنّ حملة (بسواعدنا) قامت بها الوزارة بالتعاون مع بلديات الأردن كافة والمؤسسات المعنية الأخرى في جميع أنحاء المملكة.

ولفت إلى ضرورة وجود جهة تتعامل مع هذا الملف وخاصة فيما يتعلق بالغابات والطرق النافذة كونها تعتبر مسؤولية مشتركة، مشيرا إلى أنه سيتم توحيد الجهود بين الوزارات حتى تتابع عملية النظافة.

وعن إطلاق جائزة النظافة للبلديات، قال كريشان إن جلالة الملك عبد الله الثاني يهتم دوما بملف النظافة، إذ إن جلالته أطلق، خلال رعايته لمؤتمر البلديات في عام 2019، جائزة النظافة للبلديات بقيمة 3 ملايين دينار للبلديات حتى يكون هنالك تنافس فيما بينها.

وبيّن أن الجائزة ستُمنح بطريقة معايير محددة بمنتهى الشفافية تشجيعا للبلديات على النظافة والمشاريع الخدماتية والتنموية، منوها إلى أن لجنة ستقوم بوضع تلك المعايير وستحدد مواعيد ثابتة.

وتمنى كريشان أن يكون الشتاء القادم محبة وخيرا على الوطن، منوها إلى أن حملة (بسواعدنا) بدأت بمتابعة الأودية والعبارات استعدادا لفصل الشتاء.

ودعا المغردون على منصات التواصل الاجتماعي إلى ضرورة الوعي بأنها جائزة أطلقها جلالة الملك عبد الثاني الذي يفكر باستمرار براحة وخدمة المواطن.

وعن عمال الوطن، أكّد كريشان أنّه تم منذ أكثر من 10 سنوات اجراء تعيينات تحت مسمى “عامل وطن” لكن في الحقيقة لا يقوم بمهام عمال الوطن، وهو ما استبعد من عملية التثبيت.

وأشار إلى أنه من يعود إلى الميدان من تلك الفئة سينضم إلى عملية التثبيت، منوها إلى أنه حينما طرح ملف “تثبيت عمال الوطن” على مجلس الوزراء أخذ موافقة سريعة على القرار.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق