قاطرة تجري أول رحلة بحرية ذاتية القيادة في العالم

هلا أخبار – أعلنت Sea Machines، الشركة الرائدة في تطوير أنظمة القيادة والتحكم الذاتية القيادة للصناعة البحرية، أنها ترسل قاطرة مستقلة يتم التحكم فيها عن بعد عبر مسافة 1000 ميل بحري (1850 كيلومتر) حول الدنمارك.

وتعرف الرحلة باسم Machine Odyssey، وتمثل لحظة فارقة للنقل المستقل ومن المقرر أن تثبت أن الممرات المائية في العالم جاهزة للاستقلالية الطويلة المدى.

وهناك عدد من القوارب الذاتية القيادة قيد التطوير. ولكن هناك عدد أقل من السفن التجارية الذاتية القيادة التي تبحر في الممرات المائية.

ويكون للقاطرة المسماة Nellie Bly تحكم كامل على متن السفينة بواسطة التكنولوجيا المستقلة. ولكن يتم تشغيلها تحت سلطة الضباط الموجودين في الولايات المتحدة.

ويهدف الاختبار إلى إظهار إمكانية دمج التكنولوجيا المستقلة للحصول على مجموعة من المزايا التي تعتمد على التكنولوجيا بالنسبة للشركات العالمية التي تدير أساطيل سفن الشحن والقاطرات والعبّارات والعديد من الأنواع الأخرى من زوارق العمل التجارية.

وتمثل Machine Odyssey حقبة جديدة في العلاقة بين الإنسان والتكنولوجيا التي تدفع العمليات البحرية في القرن الحادي والعشرين.

ويتم توجيه القاطرة بواسطة نظام SM300 المستقل من Sea Machines المجهز بالرؤية الحاسوبية البعيدة المدى.

وهذا النظام الذاتي هو نظام من أجهزة الاستشعار إلى المروحة يستخدم تخطيط المسار وإعادة تصميم تجنب العوائق وبيانات المخطط البحري المتجه وإدراك المجال الديناميكي للتحكم في الرحلة من البداية إلى النهاية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق