طرح المساقات الوجاهية في العلوم والتكنولوجيا بسعة 50%

هلا أخبار – استكملت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الخطة التنفيذية المتعلقة بضمان العودة الآمنة للتعليم الوجاهي وادماج التعلم الالكتروني داخل الحرم الجامعي مع بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2021/2022.

وقال الأستاذ الدكتور خالد السالم رئيس الجامعة خلال ترأسه اجتماع لجنة اعداد خطة العودة الآمنة للتعليم الوجاهي في الجامعة إنه تم إقرار عدد من الإجراءات التنفيذية والتي جاءت استجابة لخارطة الطريق التي اطلقتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتهدف الى عودة آمنة للطلبة الى الحرم الجامعي لضمان سير العملية التعليمية بشكل صحي وآمن.

واشتملت تلك الإجراءات: التعديل على الخطط الدراسية وتحديد المساقات وأسلوب تدريسها، حيث حددت الجامعة المساقات التي ستُطرح وجاهيا والكترونيا وبشكل مدمج على الجدول الدراسي للفصل الأول من العام الجامعي 2021 / 2022، وطرح المساقات الوجاهية في القاعات الصفية والمختبرات بسعة 50%، وزيادة فترة انتقال الطلبة بين المحاضرات إلى 25 دقيقة، والتحول إلى التعليم الإلكتروني والمدمج لبعض المساقات وذلك لتقليل فترات تواجد الطلبة في الحرم الجامعي وليتماشى مع نظام إدماج التعلم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي رقم (69) لسنة 2021م، مع استمرار تدريب أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة على آليات ومفاهيم التعلم الالكتروني والمدمج.

وأكد الدكتور السالم أن الجامعة تتمتع ببنية تحتية ورقمية تمكنها من تحقيق شروط ومتطلبات العودة الآمنة، حيث تم توفير مختبرات مجهزة للطلبة الذين يصعب وصولهم الى شبكة الانترنت.

وأضاف أنه تم رفع جاهزية القاعات الصفية، وإعادة تأهيل سكن الطالبات وتجهيزه بما يحقق متطلبات السلامة العامة، وإقرار منهجية تعنى بآلية تسجيل الطلبة المستجدين تتضمن القيام بعمليتي التسجيل ودفع الرسوم الكترونيا دون الحاجة لتواجدهم في الحرم الجامعي، إضافة الى إجراءات استقبالهم فيما بعد.

ولفت الدكتور السالم إلى أن المرحلة القادمة تستوجب الالتزام بأوامر الدفاع رقم 32 والداعية إلى أخذ مطعوم فيروس كورونا بجرعتيه الأولى والثانية، وعمل فحص PCR بشكل دوري في حال عدم أخذ المطعوم، وضرورة تحميل الطلبة والعاملين في الجامعة لتطبيق سند على هواتفهم النقالة، وتوجيه الطلبة الدائم لارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، بالإضافة إلى ضرورة التزام أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بتعليمات الوقاية والسلامة العامة، مؤكداً أن 92% من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في الجامعة تلقوا المطعوم بجرعتيه الأولى والثانية، و4% تلقوا الجرعة الأولى، فيما بلغ عدد الطلبة الذين تلقوا المطعوم حوالي 65%.

وفيما يختص بالجانب التوعوي الارشادي ولأهمية ادماج الطلبة في تنفيذ بنود الخطة قال الدكتور السالم انه تم العمل على تنظيم فعاليات صحية وطبية توعوية تقوم بها الهيئات الطلابية، إضافة إلى تصميم منشورات وفيديوهات توعوية تنشر على الموقع الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالجامعة، بهدف التحفيز على تلقي اللقاح والتوعية بإجراءات السلامة العامة، مشدداً على ضرورة اجراء فحوصات مسحية للكشف عن الإصابة بالفيروس لدى الطلبة وبشكل منتظم، مع ضرورة اعداد احصائيات دورية لأعداد الطلبة المحصنين ضد وباء COVID19 واتخاذ كافة التدابير لتحفيز الطلبة والعاملين على تلقي اللقاح.

يشار إلى أن الجامعة شكلت لجنة مركزية عليا تنبثق عنها لجان متابعة في كل قطاع، بحيث تقوم هذه اللجان بإعداد التقارير الخاصة من حيث: مدى التزام العاملين والمراجعين ومراقبة مكان العمل وتطوير الإجراءات في حال الإصابة ومتابعة الوضع الوبائي والتعليمات الحكومية الصادرة بهذا الخصوص لتحديث الخطط دورياً حسب المستجدات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق