الصين تتبنى قانوناً لحماية واستغلال حدودها البرية

هلا أخبار – تبنت الصين قانونا جديدا حول حماية واستغلال المناطق الحدودية البرية للبلاد، سيدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من بداية كانون الثاني 2022.

وصوت أعلى جهاز تشريعي في الصين، على القانون خلال الاجتماع الختامي للجلسة التشريعية للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب.

وينص القانون على اعتبار سيادة جمهورية الصين الشعبية وسلامة أراضيها مقدسة وغير قابلة للانتهاك، ويؤكد أن الدولة ستتخذ تدابير للحفاظ على السلامة الإقليمية والحدود البرية ومنع ومكافحة أي عمل من شأنه تقويض السيادة الإقليمية والحدود البرية.

وينص القانون كذلك على وجوب أن تتخذ الدولة تدابير لتقوية الدفاع عن الحدود، ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب الانفتاح في المناطق الحدودية، وتحسين الخدمات العامة والبنى التحتية بهذه المناطق، وتشجيع الناس ودعمهم للعيش والعمل هناك، وتعزيز التنسيق بين الدفاع عن الحدود والتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمناطق الحدودية.

وبناءً على مبادئ المساواة، والثقة المتبادلة، والمشاورات الودية، ستعالج الدولة الشؤون المتعلقة بالحدود البرية مع الدول المجاورة من خلال المفاوضات لحل النزاعات وقضايا الحدود طويلة الأمد بشكل مناسب.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق