عويس: تصريح وزير الصحة بشأن “إصابات المدارس” سليم وواقعي

عويس: لا خوف من انتشار ضخم لكورونا في المدارس

هلا اخبار – قال وزير التربية والتعليم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس، إن الأرقام الوبائية فيما يخص العملية التدريسية مطمئنة، ولا خوف من حدوث انتشار ضخم للفيروس في المدارس.

وأوضح في حديثه خلال اجتماع لجنة التعليم والشباب النيابية بحضور وزير الصحة، الأربعاء، أنه لدى انتشار أي وباء، -مثل كورونا-، تكون الشريحة الأكثر تأثرا به هي الأقل إقبالا على التطعيم، وذلك في إشارة إلى أن تصريح وزير الصحة بهذا الشأن سليم وواقعي.

وأشار إلى أن الوزراة تقوم يوميا بألفي فحص عشوائي بين الطلبة، كما وتراقب تطبيق البروتوكول، حيث يوجد مدرستين فقط تحولتا للتعليم عن بعد.

وبيّن عويس أنه وفي حال زيادة نسبة الإصابات في أي مدرسة عن 10%، تتحول إلى التعليم عن بعد لمدة 5 أيام، ومن ثم تعود للتعليم الوجاهي بعد التأكد من سلامة المدرسة.

وأكد أهمية التعليم الوجاهي، بقوله “التعليم الوجاهي هو الأساس، كونه يصقل شخصية الطالب ويعزز علاقته بمعلمه ويحسن تلقيه لدروسه”.

واستدرك حديثه بأن أساسية التعليم الوجاهي، لا تعني أنه لن يكون هنالك تعليم إلكتروني؛ وذلك من خلال حاجة المدرسة إلى إدماج التعليم الإلكتروني لتعزيز القيمة المضافة للطالب، أو من بسبب ارتفاع أعداد الإصابات بمدرسة ما.

وقال “وجود التعليم الإلكتروني هو الخطوة البديلة لدى الوزارة، لكنها مؤقتة”، لافتا إلى أن المدرسة تعود لتعليمها الوجاهي بعد التأكد من سلامتها من كورونا.

ونوه بوجود تعاون بين وزارتي التربية والصحة واللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة، وتتم عملية تحليل للأرقام التي ترد لوزارة التربية؛ للتأكد أن الأمور تحت السيطرة.

وأضاف أن نحو 95% من المعلمين تلقوا على الأقل الجرعة الأولى من لقاح كورونا، وعدد كبير منهم تلقوا الجرعة الثانية منه.

وقدر عويس نسبة طلبة المدارس المصابين بفيروس كورونا بـ 0.2%، كما قدر النسبة المصابين في المدارس من طلبة ومعلمين بـ 0.7%.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق