إشهار اختصاص تقييم تأهيل وترميم المباني القائمة

هلا أخبار – أشهرت نقابة المهندسين السبت، اختصاص تقييم وإعادة تأهيل وترميم المباني القائمة كاختصاص عامل في المكاتب الهندسية، ضمن تعليمات واضحة وناظمة وآليات مناسبة لتدقيق مشاريع تأهيل المباني والمنشآت القائمة.

وقال نقيب المهندسين أحمد سمارة الزعبي في تصريح صحفي خلال حفل الإشهار، إن أهمية استحداث التخصص تأتي تماشيا مع حاجة السوق والتطورات العلمية المتتالية في مجالات تقييم المباني والمنشآت القائمة، إضافة إلى فتح آفاق جديدة للعمل الهندسي وايجاد فرص عمل للمهندسين، لافتا إلى أن اشهار الاختصاص يعتبر خطوة نوعية في إطار تحسين مستوى الأداء ورفع مستوى المهنة وحماية الارواح والممتلكات من المخاطر التي قد تتعرض لها.

بدوره، قال عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المدنية بشار الطراونة، إن الشعبة عملت على اعادة النظر بجميع التخصصات التابعة لها، وحصلت على موافقة لتعديلها بالشراكة مع القطاع الخاص والمكاتب الهندسية والجامعات والجمعية العلمية الملكية وأمانة عمان الكبرى.

وأكد أنه لا بد من ادراج التخصص لدى هيئة المكاتب والشركات الهندسية، حيث عملت الشعبة على مخاطبة وزارة الاشغال العامة والاسكان، لبيان الاسباب الموجبة لإدراجه، مبينا أنه تمت الموافقة على ادراج الاختصاص، كما تم تشكيل لجنة لوضع التعليمات لمنح مرتبة رئاسة الاختصاص لذلك التخصص.

وقال رئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية عبدالله غوشة، إن استحداث الاختصاصات الجديدة يجب أن يأخذ بعين الاعتبار موضوع الثروة العقارية والاستعمالات التي يتم من خلالها تغيير صفة الاستعمال للمباني المختلفة، إضافة إلى موضوع السلامة العامة.

وقال رئيس لجنة المقابلات الفنية لاختصاص تقييم وتأهيل المباني والمنشآت القائمة أنيس الشطناوي، إن تقييم المباني القائمة وإعادة تأهيلها يُعدّ أمراً ضرورياً للأخذ بعين الاعتبار النمو السكاني المتسارع والتوسع الاقتصادي المتزايد وقلة مساحات الأراضي المتوفرة للإعمار وغلاء اسعارها وكذلك تطور كودات التصميم وتقييم المباني والمنشآت القائمة.

وأشار إلى أنّ من أهداف مجلس النقابة وشعبة الهندسة المدنية مواكبة التطورات في مختلف المجالات خاصة في هكذا تخصص متقدم لتقييم وإعادة تأهيل المباني والمنشآت القائمة لتحقيق أفضل معايير التقييم والتصميم المحلية والعالمية.

وبين أنّ مجلس البناء الوطني انتهى مؤخراً من إعداد كود خاص بتقييم وإعادة تأهيل المباني والمنشآت القائمة كأول كود تقييم وتصميم في الشرق الأوسط يُعنى بالمنشآت القائمة، وذلك لمواكبة التطورات والحاجات والمتطلبات المختلفة في هذا المجال في الأردن.

وتخلل حفل الاشهار، مناقشات مختلفة من أصحاب المكاتب والشركات الهندسية، اجاب عنها نقيب المهندسين واعضاء مجلس النقابة والأمين العام، لتوضيح كافة الامور المتعلقة بالاختصاص.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق