مصدر: توافق مبدئي على اقتطاع مساحة من ضانا

هلا أخبار – أحمد الزبون – أكد مصدر داخل اللجنة الفنية لتعديل حدود محمية ضانا، وجود توافقات مبدئية على اقتطاع مساحة من محمية ضانا لاستخدامها في عمليات الاستكشاف والتعدين لمادة النحاس.

وقال المصدر، في حديثه لـ هلا أخبار، إن اللجنة في المراحل النهائية من أعمالها، مشيرا إلى أنها بصدد إعداد التقرير النهائي بشأن الملف.

وأشار إلى أنه من المفترض انتهاء أعمال اللجنة خلال الشهر المقبل، مع الإشارة إلى أن التعديل الوزاري شمل وزيري البيئة والطاقة، ما يعني وجود تأخير طفيف على موعد انتهاء الأعمال في اللجنة.

وتتولى اللجنة مهام دراسة موضوع تعديل مؤقت لحدود المحمية بحسب الإحداثيات الواردة من وزارة الطاقة والثروة المعدنية، وتحديث المعايير البيئية الخاصة بعمليات الاستكشاف والتعدين في المناطق المستهدفة، والبحث عن مناطق بديلة مشابهة (للمنطقة المراد الاستكشاف فيها)؛ تمهيدا للتنسيب بضمها للمحمية للمحافظة على التنوع الحيوي، بالإضافة إلى مناقشة أية مستجدات أخرى لإثراء عمل اللجنة وتسريع الإنجاز بما ينسجم ونظام المحميات الطبيعية والمتنزهات الوطنية.

وتضم اللجنة في عضويتها، ممثلين عن وزارات الطاقة والثروة المعدنية، الزراعة، السياحة والآثار، ودائرة الأراضي والمساحة، الجمعية العلمية الملكية، المجلس المحلي لمحافظة الطفيلة، الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، نقابة الجيولوجيين، الجامعة الأردنية، سلطة المصادر الطبيعية، وكذلك الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة بصفة مراقب، ومدير مديرية حماية الطبيعة مقررا.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق