انطلاق فعاليات مهرجان القراءة للجميع في المحافظات

هلا أخبار – انطلقت الأحد في جميع محافظات المملكة، فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمهرجان القراءة للجميع “مكتبة الأسرة الأردنية” الذي تنظمه وزارة الثقافة هذا العام وتستمر فعالياته حتى الخميس المقبل.

وتشتمل إصدارات المهرجان المقامة تحت عنوان “دورة مئوية الدولة الأردنية، على 53 منوعا تباع للجمهور مباشرة بأسعار رمزية، تتراوح بين 35 قرشا لكتب الكبار و 25 لكتب الأطفال من خلال 42 مركزاً للبيع موزعة في العاصمة والمحافظات.

واشتملت إصدارات المكتبة لهذا العام على: التّراث الأردني، والتّراث الإسلاميّ والعربيّ والعالميّ، أدب الأطفال، الفكر والحضارة، العلوم، الثّقافة العامة، والفنون وذلك ضمن عشرات العناوين.

ففي محافظة معان افتتحت مديرية الثقافة برعاية مدير تربية معان وهبي إل خطاب، معارض مكتبة الأسرة في معان والشوبك والبترا، بهدف تشجيع المواطنين على ثقافة المطالعة.

وتوزعت مراكز البيع على في مركز الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الثقافي في معان، بيت الشوبك الثقافي، سلطة إقليم البترا، جامعة الحسين بن طلال وسط إقبال من قبل طلبة المدارس والمهتمين بالشأن الثقافي والفني.

وقال مدير ثقافة معان يوسف الشمري لوكالة (بترا)، إن هذه المعارض تهدف إلى نشر وتعميم ثقافة المطالعة وتشجيع الهواة والطلبة على اقتناء الكتب وتأسيس مكتبة في كل بيت، ورفع مستوى الوعي الثقافي للأفراد والأسر بمحافظة معان في مختلف المعارف الإنسانية والعلوم، وتعميم الثقافة الوطنية وترسيخها لدى فئات الأطفال والشباب والمرأة.

وفي محافظة مادبا افتتح مساعد محافظ مادبا ماهر أخو ارشيدة، مهرجان القراءة للجميع في قاعة مديرية ثقافة المحافظة.
وبين مدير ثقافة مادبا محمد الفساطلة أن هناك ثلاثة معارض لمكتبة الأسرة توزعت على مقر المديرية، وبلدية لب ومليح بلواء ذيبان، والجامعة الألمانية الأردنية.

وأضاف، إن المعارض تفتح أبوابها من التاسعة صباح وحتى الخامسة مساء، وتستمر حتى نهاية الخميس المقبل.

وفي محافظة اربد انطلقت في مركز إربد الثقافي فعاليات المهرجان برعاية محافظ اربد رضوان العتوم. وقال مدير ثقافة إربد عاقل خوالدة، لـ (بترا) إن هذه الدورة تعتبر فرصة للمواطنين في جميع المحافظات لاقتناء الكتاب الورقي بأسعار رمزية في متناول الجميع، مشيرا الى أن هناك خمسة مراكز للبيع هي مركز إربد الثقافي، وبيت عرار، وجامعة اليرموك “مكتبة الحسين بن طلال، مدرسة المشارع الثانوية للبنات بلواء الأغوار الشمالية، وآخر في بلدة الطرة بلواء الرمثا.

وفي لواء الأغوار الشمالية أشارت مديرة التربية والتعليم للواء الاغوار الشمالية فاطمة طلافحة خلال افتتاح المهرجان بقاعة مدرسة المشارع الثانوية للبنات، الى أهمية المهرجان الهادف الى توفير بيئة ملائمة لتشجيع القراءة، والوصول إلى المعرفة وإنتاجها من خلال تطوير أدوات النشر الثقافي والمعرفي.

وأشار مندوب وزارة الثقافة سامي دبيس، الى دور المهرجان في تعزيز الثقافة والمطالعة للطلبة والمجتمع المحلي.

وقال، إن اختيار مديرية التربية للواء الاغوار الشمالية ومدرسة المشارع الثانوية للبنات لاحتضان فعالية المهرجان يأتي تأكيداً على اهتمام الوزارة بدعم النشاطات الثقافية في كافة المناطق والمواقع .

وفي محافظة الكرك اكد رئيس جامعة مؤتة الدكتور عرفات عوجان خلال افتتاحه المهرجان أهميته في ترسيخ قيمة المطالعةِ؛ لما لها من دور حيويّ في صقل للشخصية وتنمية مهاراتها، لافتا الى أن الكتاب مصدر معرفيّ لا يمكن الاستغناء عنه حتى في زمن التكنولوجيا الحديثة.

وقالت مدير ثقافة الكرك عروبة الشمايلة، إن فلسفة المهرجان تستند على توفير الكتاب بأسعار رمزية لتكون في متناول الجميع؛ ما يشجع على القراءة واقتناء الكتاب وتأسيس مكتبة في كل بيت وصولا إلى زيادة الوعي الثقافي.

وفي محافظة عجلون اكد مساعد المحافظ سلطان حسان، اهمية المهرجان في تعزيز الثقافة خصوصا وأنه يأتي تزامنا مع مئوية الدولة وبناء الدولة الأنموذج وسط محيط مضطرب بفضل جهود القيادة الهاشمية وحكمتها والتفاف الشعب من حولها.

بدوره قال مدير ثقافة المحافظة سامر فريحات، ان المهرجان يهدف الى تنمية الوعي بأهمية القراءة وتمكين الأجيال من مفاتيح الابتكار ودعم قيمهم الوطنية والإنسانية.

وفي محافظة جرش قال مدير الثقافة عقلة القادري، إن الوزارة خصصت مركزين لبيع الكتب هما مدرسة الخنساء الثانوية للبنات، ومديرية الثقافة.

بدوره اشار مساعد محافظ جرش هاني الظليفي، إلى أن إقامة هذا المهرجان يساعد الشباب من مختلف الاعمار على اقتناء كتب بأسعار في متناول الجميع .

وفي الطفيلة حددت مديرية الثقافة مركزين لبيع الكتب الأول في قاعة مبنى مديرية الثقافة، والثاني في قاعة مركز تنمية المجتمع المحلي في منطقة العين البيضاء.

وبين مدير الثقافة سالم الفقير أن هذا المعرض يتيح للمواطن إنشاء مكتبة داخل بيته، سيما أن الحاجة إلى الكتاب الورقي ضرورية وملحة، في ظل ما يواجهه العالم من طفرة تكنولوجية أحدثت شرخا بين القارئ والكتاب الورقي.

وفي محافظة الزرقاء أكد المحافظ ورئيس لجنة بلدية الزرقاء حسن الجبور، أهمية المهرجان في نشر الثقافة وتعزيزها خاصة وأنه يتزامن مع مناسبة عظيمة على قلوب الأردنيين جميعا وهي مئوية تأسيس الدولة بقيادة الهاشميين والتفاف الأردنيين حول قيادتهم الحكيمة.

وأشار الى أن ما يميز مشروع مكتبة الأسرة أنه يتيح للأسرة الأردنية تأسيس مكتبتها الخاصة في منازلها ما يشجع أفرادها على القراءة خاصة أن الكتب تباع بأسعار رمزية.

من جانبه أشار مدير ثقافة الزرقاء وصفي الطويل، الى تنوع مضامين الكتب المعروضة، لافتا الى ان هناك خمسة مراكز لبيع الكتب تشمل: مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي، والجامعة الهاشمية، وبلديات الزرقاء والهاشمية والرصيفة .

وافتتح نائب رئيس الجامعة الهاشمية للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور سلطان المعاني االمهرجانفي مبنى عمادة شؤون الطلبة.

وفي الرصيفة أكد رئيس لجنة البلدية محي الدين العدوان أهمية تنظيم هذه المناسبات في نشر الوعي الثقافي بين أفراد المجتمع وتوجيه الشباب للأدب وابعادهم عن الفكر الضال، مشيرا الى أن المهرجان فرصة ثمينة لكل رب أسرة لإنشاء مكتبة صغيرة داخل منزله لتكون مصدر علم وثقافة.

واشار الى ان البلدية مستمرة في دعمها لكل الأنشطة الثقافية في لواء الرصيفة، داعيا المواطنين الى زيارة المعرض وتوعية ابنائهم بأهمية القراءة وفوائدها في بناء الشخصية القوية في المجتمع.

وفي محافظة العقبة قال مدير الثقافة طارق البدور، إن الكتب تباع في فرع نقابة المهندسين الأردنيين في العقبة، والثاني في مركز شباب لواء القويرة كونه لواء للثقافة الأردنية لهذا العام.

بدورها أشادت مديرة تربية العقبة رابعة العيدي خلال رعايتها افتتاح المهرجان بجهود وزارة الثقافة في تبني برنامج للعودة للكتاب في ظل التطور التكنولوجي وسهولة الحصول على عناوين قيمة بمتناول الجميع وبأسعار تشجيعية .

وفي المفرق، افتتح نائب رئيس جامعة آل البيت للشؤون الإدارية والمالية الدكتور عمر فلاح العطين المهرجان، مؤكدا حرص الجامعة على التشاركية والتشبيك مع المجتمع المحلي من خلال وزارة الثقافة في إقامة مثل هذه الأنشطة لنشر المعرفة والثقافة وزيادة الوعي لدى طلاب الجامعة وتوفير الكتب لهم .

وقال مدير مديرة ثقافة المفرق فيصل السرحان إن هذا المهرجان يهدف إلى تفعل الحراك الثقافي من خلال توفير الكتب الهادفة إلى ترسيخ مبادئ المواطنة لدى القارئ الأردني وتوفير الكتب المناسبة لجميع فئات المجتمع بأسعار رمزية تشجيعا للجميع لاقتناء الكتب والقراءة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق