العميد الطراونة: نهدف لأن يكون كل مواطن رجل إسعاف وإطفاء وإنقاذ

هلا أخبار – أطلق مدير عام الدفاع المدني، العميد أنور الطراونة، مبادرة “الإطفائي والمسعف الصغير في المدارس” في جمعية حماية الأسرة والطفولة بإربد، الإثنين، والتي نظمتها الجمعية بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني، ومديريات التربية والتعليم في المحافظة.

وأكد الطراونة دور المواطن كشريك رئيس في تطوير وتحديث مجموع الخدمات التي يقدمها جهاز الدفاع المدني، وتقليص سرعة الاستجابة في التعامل مع الحوادث إلى الحدود الدنيا، ما يسهم في توفير السلامة العامة للمنشآت والافراد ومقدرات المواطنين والوطن بشكل عام.

وأشار إلى أن على رأس أولويات الجهاز الاهتمام بالتدريب على أعمال الدفاع المدني، من خلال توفير دورات تدريبية، حيث ستكون محطتها الأولى المدارس، ليصار إلى التوسع بها لاحقا، لتشمل الجامعات والكليات والمراكز والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، بهدف الوصول إلى أن يكون كل مواطن رجل إسعاف وإطفاء وإنقاذ.

وقال إن الأردن دولة راسخة بأجهزتها الوطنية، ومنها جهاز الدفاع المدني، الذي يحظى برعاية واهتمام ملكي متواصل لتطويره وتحديث منظومته بالشكل الذي يلبي تطلعات الجميع، نحو توفير خدمات فضلى وفق أعلى مستويات الاحتراف والجاهزية.

ولفت إلى أهمية أن يكون لدى المواطنين الإلمام والمعرفة بطرق التعامل مع الحوادث وإسعافها، من خلال الالتحاق بالدورات التي تعقد في هذا المجال على جميع المستويات ومن عديد الجهات.

بدوره، قال رئيس الجمعية، كاظم الكفيري، إن الجمعية أخذت على عاتقتها تنظيم مبادرات توعية بأهمية الإسعافات الأولية، وتعلمها من قبل طلبة المدارس، مؤكدا أن هناك مبادرات أخرى سيتم تنظيمها لطلبة الجامعات.

ونوه بأهمية جهاز الدفاع المدني الذي يقدم خدماته للمواطنين على أكمل وجه سواء في الإنقاذ والإسعاف وسرعته في التعامل مع الحدث، مشيرا إلى أن المرحلة الاولى من مبادرة المسعف والاطفائي الصغير ستضم 120 طالبا وطالبة من مدارس قصبة إربد، يخضعون خلالها إلى دورات تدريبية في هذه المجالات على أيدي مختصين في مديريات دفاع مدني إربد.

وكرم الطراونة عددا من مرتبات الأمن العام العاملين والمتقاعدين على جهودهم في دعم المبادرات التي تنظمها مؤسسات المجتمع المدني.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق