الدغمي: لن نسلق مشاريع “الدستور والأحزاب والانتخاب”

هلا أخبار – قال رئيس مجلس النواب، المحامي عبد الكريم الدغمي، إن جلالة الملك أكد على أهمية عملية التحديث والتطوير السياسي ضمن التشريعات والقوانين الناظمة للحياة السياسية.

وأضاف الدغمي، في حديث له عبر التلفزيون الأردني، مساء الجمعة، أن الدستور الأردني عصري، لكنه بحاجة لتطوير ضمن مسيرة الاصلاح السياسي، ليبقى الأردن في مصاف الدول المتقدمة.

وأوضح أن جلالة الملك أكد دوماً على الحكومات البرلمانية، مضيفاً أن ذلك لن يكون دون وجود أحزاب قوية مشاركة بالحياة السياسية في المملكة.

وبين الدغمي، أن مجلس النواب، سيبدأ بالقراءة الأولية لمشاريع قوانين “الدستور والانتخاب والأحزاب”، الأسبوع المقبل.

ولفت إلى أن مجلس النواب، سيفتح الحوار حول مشاريع القوانين الثلاث، مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، ومختلف الفئات، بالإضافة إلى مناقشاتها ملياً من قبل النواب.

وأكد الدغمي أن “لن نسلق قوانين التشريعات السياسية “سلقاً” ولن نتعجل بإقرارها”، مضيفاً “منفتحون على الحوار حول مشاريع القوانين مع الجميع”.

وشدد على أن مجلس النواب لن يتعجل بإقرار أي مشروع قانون محول من الحكومة.

وتابع الدغمي:”مجلس النواب سيكون خالي من المصالح الخاصة، واشتباك إيجابي مع الحكومة لمصلحة المواطن”.

وأشار إلى أن مجلس النواب، سيتعامل مع أي اعتصامات بطرق إيجابية لحل المشاكل التي تواجه المواطن ولصالحه.

وأكد أن الحكومة ستوصل صوت المعتصمين للحكومة، وستناقش مشاكلهم أيضاً داخل أروقة المجلس.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق