“العمل”: تشغيل الأطفال انتهاك لحقوقهم

هلا أخبار – أكدت وزارة العمل أن عمل الاطفال يمثل انتهاكا لحقوقهم، وينطوي على تأثيرات سلبية تمس سلامتهم البدنية والنفسية والاجتماعية، و يحول دون اكمال تعليمهم.

وشددت الوزارة انسجاماً مع الشعار الذي أطلقته الوزارة هذا العام “ما بدي أشتغل ، بدي أتعلم “، وبمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يصادف السبت، أهمية تضافر الجهود الدولية والوطنية لمواجهة هذه المشكلة والتعامل مع آثارها ونتائجها على الطفل وأسرته لا سيما بعد تناميها بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وتهيب الوزارة بأرباب العمل بضرورة الإلتزام بعدم تشغيل الأطفال دون السن القانوني، داعية أرباب أسر الأطفال العاملين إلى تحمل مسؤولياتهم والتنبه للأخطار والأضرار التي يتعرض لها أطفالهم في العمل نتيجة لحرمانهم من حقوقهم الطبيعية في أن يتمتعوا بطفولتهم وبالرعاية والحماية وحقهم في التعليم.

كما تدعو مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص إلى دعم الأنشطة والبرامج التأهيلية لليافعين، وبرامج مكافحة عمل الأطفال.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق