توصية بنشر ثقافة الوقف في الأردن والعالم الإسلامي

هلا أخبار – أوصى المشاركون في يوم علمي بعنوان “الوقف والتنمية المستدامة” بنشر ثقافة الوقف في الأردن خاصة والعالم الإسلامي عامة وتطوير التشريعات المتعلقة به، وتوظيف وسائل الإعلام لنشرها.

ودعوا في اليوم العلمي الذي نظمته جمعية الدراسات والبحوث الإسلامية بالتعاون مع الجمعية الأردنية لإعجاز القرآن الكريم والسنة وجمعية العفاف الخيرية، الأحد، إلى توظيف الوقف للتنمية الاجتماعية، مشيرين للتحديات التي تواجه الوقفيات، وكيفية التعامل معها، واستدامة تمويلها.

كما دعوا إلى زيادة الوقفيات وتنويع أغراضها، وتنظيم إجراءات تسجيلها والرقابة عليها مشددين على تبني مساقات علمية تشجع على إنشاء الوقفيات، وتشكيل هيئات لمراقبة أداء القائمين عليها، وتعزيز الثقة بهم، وطرح صكوك وقفية.

بدوره طالب رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع، باستمرار التواصل بين المؤسسات القائمة على تنفيذ التوصيات بالتعاون بين المؤسسات الرسمية والأهلية والإعلامية والتركيز على متابعة المخرجات والبناء عليها لما فيه مصلحة الوطن ومؤسساته.

وشدد رئيس الجمعية الأردنية لإعجاز القرآن والسنة المهندس حاتم البشتاوي، على تعزيز الشراكة بين مؤسسات المجتمع في نشر مفاهيم الوقف والحث عليه.

وقدم ضيف اليوم العلمي الدكتور عبد الحليم زيدان في جلسة الافتتاح التي أدارها الدكتور عدنان حسونة، مداخله عن توظيف الوقف لتحقيق التنمية المستدامة، وهندسته بما يتناسب مع واقع الأمة الإسلامية.

وضم اليوم العلمي جلستين وورشة عمل، حيث قدم الدكتور علي الحساسنة في الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور علي الصوا، ورقة بعنوان “الوقف في الأردن بين الواقع والطموح”، تناول فيها واقع الأوقاف في الأردن.

وقدمت الدكتورة خولة النوباني ورقة بعنوان “تمويل الوقف والمحافظة على استدامته”، فيما قدم الدكتور هشام دفتردار من أستراليا مداخلة حول علاقة الوقف بالتنمية المستدامة.

وتناول الدكتور عمر الشريف في ورقته، أهم التحديات والمعيقات التي تواجه الوقف والتنمية المستدامة وكيفية التعامل معها.

وفي الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور ماجد أبو غزالة، تحدث الدكتور سامي الصلاحات حول توظيف الغرب للوقف كمصدر تنمية اجتماعية من خلال عرض نموذج الوقف التعليمي.

وعرضت الدكتورة حنان قرقوتي من لبنان، تجربة الوقف لصالح دعم الأسرة وتحقيق الاستقرار الاجتماعي في بعض الدول ودوره في مساعدة المقبلين على الزواج ودعم الأسرة.

كما قدمت الدكتورة جمانة أبو حجلة والدكتورة عبير البشابشة، عرضا لتجربة صندوق وقفية التعليم في وزارة التربية والتعليم الأردنية.

وعرض الدكتور عبدالله الصيفي تجربة صندوق الوقف التعليمي في الجامعة الأردنية، كما قدم الدكتور أحمد مردوس تجربة الوقف في ماليزيا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق