وزير المياه: التحديات المائية تزداد مع تزايد الاحتياجات

هلا أخبار – أطلقت وزارة المياه والري اليوم الإثنين، مشروع حوكمة قطاع المياه، الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

ويهدف المشروع إلى تحسين أداء المؤسسات والشركات العاملة في قطاع المياه، من خلال تخفيض الفاقد، وزيادة فعالية التزويد المائي وتحسين استرداد الكلفة.

وقال وزير المياه والري محمد النجار، إن التحديات المائية تزداد مع تزايد الاحتياجات، مؤكدا أن ادارة القطاع بصدد مراجعة الاستراتيجيات وتحديثها لتتواءم مع مختلف التحديات والحاجات المستقبلية لمختلف القطاعات والتغيرات المناخية وبما يضمن تحسين التزويد وسد الحاجة.

وأكد الوزير أهمية التنسيق بين مختلف المعنيين لوضع سلم الاولويات والاحتياجات بمشاركة جميع الاطراف للخروج ببرامج عملية تنعكس على تحسين الاداء وحوكمة القطاع.

من جهته، أكد مدير مكتب البيئة والمياه في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية آندرو مكيم، التزام الوكالة بدعم القطاع وتحقيق الامن المائي في الأردن، ومواجهة مختلف التحديات واعباء اللجوء من خلال الشراكة الفاعلة مع المؤسسات المعنية لتعزيز التخطيط والادارة المائية.

واستعرضت مدير مشروع حوكمة قطاع المياه برباره روزميلر أهداف المشروع، والذي يعمل على مساندة قطاع المياه، لتحقيق التنمية المستدامة من خلال توفير الدعم الفني اللازم لإطلاق مبادرات الاصلاح المؤسسي وتطوير الاستراتيجيات والسياسات العامة للقطاع، وتنفيذها إلى جانب بناء قدرات العاملين في القطاع.

وسيعمل المشروع الذي تبلغ مدة تنفيذه خمس سنوات، على تحفيز مشاركة القطاع الخاص من خلال بناء البيئة المحفزة وتوفير الفرص الجاذبة للاستثمار، وادماج الجامعات ومراكز البحث المحلية في حوكمة القطاع.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق