تخصيص قطعة أرض لإقامة مركز السلط الثقافي

هلا أخبار – قال مدير ثقافة البلقاء، الدكتور معتصم الغوشة، إنّ لجنة مجلس بلدية السلط الكبرى أقرّت، الأربعاء، تخصيص قطعة أرض لإقامة مشروع مركز السلط الثقافي عليها.

وأضاف أنه تلقى اليوم بشكل رسمي كتابا من البلدية بتخصيص قطعة أرض مساحتها 5 دونمات، قرب مجمع النقابات المهنية في منطقة نقب الدبور للمديرية لإقامة مشروع المركز الثقافي عليها.

وبين الغوشة أن مشروع مركز السلط الثقافي يتضمن إنشاء قاعة متعددة الأغراض ومسرحا ومبنى لمديرية الثقافة، ما سيوفر تكلفة استئجار مبنى المديرية، مشيرا إلى أن المشروع شهد خلال السنوات الماضية عثرات عديدة لعدم توفر قطعة أرض مناسبة.

وأضاف أن المديرية ركزت جهودها خلال الشهرين الماضيين بدعم من وزيرة الثقافة هيفاء النجار لتخصيص قطعة أرض مناسبة من خلال مخاطبات جهات مختلفة وزيارة ميدانية للأراضي المقترحة لمعرفة مدى مناسبتها لإنشاء المركز الذي يعتبر مطلبا وحلما للقطاع الثقافي وأبناء محافظة البلقاء ومدينة السلط، مؤكدا مواصلة الجهود لتخصيص مبالغ مالية لإقامة المشروع ليرى النور بأقرب وقت.

وعبر عن شكره لمحافظ البلقاء الدكتور فراس أبو قاعود على دعمه الكبير لتخصيص الأرض ومتابعته الحثيثة للموضوع في مراحله كافة، ولرئيس لجنة بلدية السلط المتصرف علي البطاينة وأعضاء المجلس على تعاونهم في إقرار تخصيص الأرض حرصا منهم على المصلحة العامة.

وأكد الغوشة أن المديرية تعمل على النهوض بالقطاع الثقافي بالمحافظة بالتعاون مع الهيئات الثقافية شريكها الرئيس ليكون العمل الثقافي في المحافظة شاملا لجميع المجالات والفئات المجتمعية بشكل منظم ووفق خطة سنوية معدة بشكل شامل وبعناية.

وبين أن الأنشطة الثقافية بقيت مستمرة طول العام الحالي برغم جائحة فيروس كورونا بفضل الالتزام التام بإجراءات السلامة العامة وارتداء الكمامات والتباعد بين المشاركين بالفعاليات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق