النجار يقرر وقف الملاحقات بحق مزارعي الخربة السمرا

هلا أخبار – أفضى اجتماع ترأسه رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي، بحضور رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية محمد العلاقمة مع عدد من مزارعي الخربة السمرا، إلى وقف الملاحقات بحق مزارعي المنطقة.

وأكد الدغمي، بحضور النائبين فادي العدوان وأسماء الرواحنة، وقوف المجلس مع كافة المطالب العادلة للمزارعين بما ينهض بالقطاع الزراعي باعتباره مقوما أساسيا من مقومات الدولة الأردنية.

وقال الدغمي إن الحكومة مطالبة بجدية الوقوف تجاه وضع الحلول العملية والسريعة لعديد من التحديات التي تواجه المزارعين للنهوض بواقعهم، مؤكداً أن اهتمام وموقف مجلس النواب الواضح سيكون داعماً لجهود لجنة الزراعة لتبني كافة مطالب المزارعين والذي ينطلق من الاهتمام الملكي المطلق بقطاع الزراعة الذي بات يحتل أولوية لدى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والذي يؤكد دائما على دعم القطاع باعتباره رافدا و مقوما لا يجوز التجاوز عنه وما له من أثر في تحقيق الأمن الغذائي وزيادة الناتج المحلي الإجمالي.

وشدد الدغمي على ثقته الكبيرة برئيس وأعضاء لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية، مؤكدا أهمية البناء الإيجابي القائم على تواصل جامع يشمل كافة المعنيين بالقطاع الزراعي، مجدداً التأكيد على أن أبواب مجلس النواب مفتوحة أمام جميع المواطنين.

من جانبه، أكد رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية محمد العلاقمة أن اللجنة تدعم كافة مطالب المزارعين على امتداد الوطن، لافتا إلى أن الرؤى الملكية بهذا الصدد تعد الركيزة الأساسية التي تنطلق منها اعمال اللجنة حيال دورها التشريعي والرقابي.

وتابع أن القطاع الزراعي لا يحتمل التقاعس حيال إيجاد الحلول والمعالجات المناسبة التي من شأنها النهوض به كونه من أهم القطاعات الحيوية الرافدة للدولة متسائلا بذات الوقت: “ما الذي يقف عائقا أمامنا لتحقيق الأمن الغذائي الذي نهدف إليه؟”.

وزاد، أن لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية ستقوم بواجبها عبر التواصل مع الحكومة بعد الاطلاع على عديد من قضايا ومشاكل القطاع الزراعي والمزارعين بهدف الخروج بحلول عملية تكفل النهوض بالقطاع و عناصره الأساسية سيما المزارعين.

من جهتها، أكدت الرواحنة على القيمة العالية للقطاع الزراعي الذي يحتاج لتشبيك وتعاون ملموس يشمل كافة المعنيين به وصولا لرؤى وتصورات جادة تتفق وتنسجم مع رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بهذا الخصوص.

وحال الانتهاء من اللقاء الذي جمع رئيس مجلس النواب مع المزارعين توجه رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية محمد العلاقمة يرافقه النائب فادي العدوان وعدد من ممثلي المزارعين لوزارة المياه حيث تم عقد اجتماع فوري لهذه الغاية مع وزير المياه والري المهندس محمد النجار، أفضى لعدد من الإجراءات منها قرار الوزير بوقف الملاحقة بحق مزارعي منطقة الخربة السمرا.

كما تعهد النجار برفع مطالب المزارعين إلى مجلس الوزراء والمتعلقة بأثمان المياه التي ينتفع بها المزارعون من محطة التنقية والاضرار البيئية الناجمة من تشغيل المحطة.

من جانبهم، ثمن مزارعو منطقة محطة تنقية الخربة السمراء الموقف الإيجابي الذي أبداه رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي تجاه القطاع الزراعي.

كما ثمنوا الدور البناء الذي يقوم به رئيس وأعضاء لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية لصالح القطاع و المزارعين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق